مقتل 30 من مسلحي الحوثي في معارك طاحنة جنوب وشرق الحديدة

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 29, 2018

أعلن الجيش اليمني مقتل ثلاثين من مسلحي جماعة الحوثي، خلال يومي الأحد والإثنين، في معارك طاحنة وقصف جوي شهدته محافظة الحديدة.

وذكر موقع الجيش “سبتمبر نت” إن المعارك امتدت خلال اليوم وأمس، وبمساندة من مقاتلات التحالف العربي الى جنوب المدينة لتشمل الاحياء الواقعة شمالي المطار، وإلى محيط جامعة الحديدة ومنزل الرئيس السابق علي صالح المطل على الطريق الساحلي.

وأضاف أن قوات الوية العمالقة في الجيش الوطني وسعت من رقعة المواجهات مع الحوثيين، في منطقة كيلو 16 عند المدخل الشرقي لمدينة الحديدة، وصدت قوات العمالقة، محاولات هجومية للحوثيين على مواقعها في مربع كيلو 10 بمنطقة كيلو 16.

وشنت مقاتلات التحالف العربي على مواقع وتعزيزات مليشيا الحوثي، بما يقارب من 15 غارة جوية في منطقة كيلو16 وكيلو 10 شرقي المدينة، وقتل ما لايقل عن 30 عنصرا من المليشيا وأصيب عشرات آخرون جراء الغارات.

واستهدفت مقاتلات التحالف بعدة غارات تعزيزات للمليشيات في منطقة بُرَعْ ومديرية السُخْنَة شرقي محافظة الحديدة، كانت في طريقها من محافظة ذمار قادمة الى الحديدة.

كما تمكنت قوات العمالقة في وقت متأخر من مساء الأحد من التصدي لمحاولة هجوم على مدينة حيس شنته مليشيا الحوثي الانقلابية، وقالت مصادر ميدانية إن الحوثيين حاولوا الهجوم على مدينة حيس من الجهة الشرقية، موضحة أن قوات الجيش الوطني تصدت لها وأجبرتها على التراجع بعد معارك ضارية استمرت لعدة ساعات.

واستهدفت مدفعية الجيش الوطني مخزن أسلحة للحوثيين غربي مديرية حيس ودمرته بالكامل.

وكان “سكان محليون” ناشدوا الصليب الأحمر والمنظمات الدولية لانتشال جثث المقاتلين، المرمية في الطرقات وأماكن المواجهات في الأحياء الجنوبية والقرى الشرقي للحديدة.