The Yemen Logo

مقتل وإصابة أكثر من 35 مدنيا بقصف صاروخي للحوثيين على محافظة مأرب

مقتل وإصابة أكثر من 35 مدنيا بقصف صاروخي للحوثيين على محافظة مأرب

اليمن نت - 19:04 10/06/2021

قتل وأصيب أكثر من 35 شخصا، اليوم الخميس، نتيجة قصف شنه الحوثيون على محافظة مأرب شرقي اليمن.

وقال بيان صادر عن مكتب المحافظة، إن جماعة الحوثي استهدفت أحياء الأحياء السكنية المكتظة بالسكان بـ  4 صواريخ باليستية وطائرات مسيرة.

وأضاف أن القصف خلف ثمانية قتلى، وأكثر من 27 جريحا كحصيلة أولية.

وأكد أن أحد الصواريخ استهدف مسجدا وسط المدينة أثناء أداء صلاة المغرب، والآخر أستهدف باحة سجن النساء بشرطة المدينة.

ولفت إلى أن الطائرات المسيرة استهدفت سيارات الإسعاف التي هرعت إلى أماكن الانفجار لإنقاذ الجرحى.

وجاء القصف الحوثي غداة تشييع جثمان الطفلة المتفحمة "ليان طاهر" ضحية القصف الحوثي الذي استهدف محطة وقود يوم السبت الماضي.

ورفع الأطفال صوراً ولافتات تدين المحرقة الحوثية التي تعرضت لها الطفلة ليان وبقية الشهداء المدنيين.

وحمل المشيعون جثمان الطفلة "ليان" إلى مقبرة الشهداء بمارب، وهم يرددون شعارات تندد بجرائم ميليشيا الحوثي ضد الأطفال والمدنيين في محافظة مارب وبقية المناطق اليمنية.

ولاقت الجريمة الحوثية، تنديد عربي وعالمي واسع، مطالبين في الوقت ذاته بتدخل دولي يوقف جرائم الحوثي المستمرة بحق مدينة مأرب وحماية أكثر من ثلاثة مليون نسمة بداخلها.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه وفد المكتب السلطاني العماني، مشاوراته مع قيادة جماعة ‫الحوثي في العاصمة اليمنية ‫#صنعاء لليوم السادس على التوالي.

وتشير الأنباء إلى التوصل لاتفاق وشيك للإعلان عن مبادرة قدمتها الأمم المتحدة تتضمن وقفاً شاملاً لإطلاق النار وفتح مطار صنعاء وموانئ الحديدة وبدء مشاورات سياسية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

سجلت الصحة اليمنية حتى الآن 6905 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، شفيت منها 4005 حالات. . .

أعلن الانتقالي توافقه مع الحكومة على عودتها إلى " عدن"مؤكداً حرصه على تنفيذ " كافة بنود اتفاق الرياض" ٢١ يونيوبالنظر إلى واقع الحال في جنوب اليمنفإن الانتقالي يصنع كل ما يحول دون عودة الحكومةويعمل جاهداً على تفويت أي فرصة لتنفيذ الاتفاقمطلع مايو الماضي شهد عودة " الزبيدي" إلى عدنليدشن الانتقالي من حينها سلسلة من الإجراءات […]

اعتبر الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، اعتراف الولايات المتحدة، بشرعية مليشيا الحوثي دليل على ازدواجية السياسية الأمريكية، مشيرا إلى تناقض موقفها من حركة طالبان بعد عقدين من الحروب.

دعت سارة تشارلز مساعدة مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الحوثيين والسلطات في الجنوب إلى «التوقف عن عرقلة حركة المساعدات الإنسانية»، التي قالت إنها قد تؤدي «إلى المجاعة في اليمن».

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram