مقتل مسلحين اثنين من ميليشيات الانتقالي خلال مداهمة منزل قائد عسكري في عدن

اليمن نت-متابعات

قتل مسلحان وأصيب 4 آخرون من المجلس الانتقالي الجنوبي، الجمعة، خلال عملية دهم لمنزل قائد عسكري حكومي، في محافظة عدن، جنوبي اليمن.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر عسكري بالحكومة اليمنية، إن “مسلحين من مليشيا الانتقالي (المدعوم إماراتيا) قتلا خلال عملية دهم لمنزل علي البدوي، قائد كتيبة في اللواء العاشر عمالقة (قوات حكومية)، في حي السيلة بمديرية الشيخ عثمان”.

وأضاف المصدر مفضلا عدم ذكر اسمه، أن “البدوي رفض تسليم نفسه، واشتبك مع القوة العسكرية لينضم إليه فيما بعد أصدقاء له من الحي، ما أدى إلى مقتل جنديين من قوات الانتقالي، وإصابة 4 آخرين بجروح مختلفة”.

وأوضح أن “البدوي أصيب في الاشتباكات، إلا إن مليشيا الانتقالي لم تتمكن من اعتقاله”.

وذكر أن “قوات الانتقالي لا تزال تحاصر الحي الذي يقطن فيه البدوي، كما أنها دهمت مستشفى أطباء بلا حدود في عدن، بحثا عنه إلا أنها لم تعثر عليه”.

من جانبه، أعلن لواء العاصفة، أحد أبرز ألوية مليشيا المجلس الانتقالي، في بيان، مقتل اثنين من مسلحيه، وإصابة 4 آخرين، “في عملية دهم لوكر يتبع تنظيم القاعدة بالعاصمة المؤقتة عدن”، بحسب وصفه.

وتشهد العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، كثيرا من الحوادث الأمنية والاغتيالات عقب إعلان المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية في أبريل نسيان/ الماضي، قبل أن يتخلى عن ذلك، الأربعاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى