The Yemen Logo

مفتي لبنان يدعو لترميم العلاقات مع السعودية والخليج

مفتي لبنان يدعو لترميم العلاقات مع السعودية والخليج

غرفة الأخبار - 17:32 21/11/2021

دعا مفتي لبنان الشيخ عبد اللطيف دريان، الأحد، إلى اتخاذ إجراءات لترميم العلاقات مع السعودية ودول الخليج، محذرا من "البقاء خارج الحضن العربي".

جاء ذلك في بيان لمفتي لبنان، بمناسبة الذكرى الـ78 لعيد الاستقلال، الذي يوافق 22 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام.

وقال دريان: "الأمور لا يمكن أن تستقيم إلا تحت سقف انعقاد جلسة لمجلس الوزراء، والالتزام بالدستور والنظام".

وفي 13 أكتوبر/تشرين أول الماضي، تأجل اجتماع مجلس الوزراء إلى أجل غير مسمى، جراء إصرار الوزراء المحسوبين على جماعة "حزب الله" وحركة "أمل" (شيعيتان) ببحث ملف تحقيقات انفجار المرفأ، رغبة في تنحية المحقق العدلي القاضي طارق البيطار بعد اتهامه بـ"التسييس".

ودعا مفتي لبنان إلى "اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة ترتيب وترميم العلاقات مع الأشقاء العرب، وبخاصة السعودية ودول الخليج العربي، وإلا سيبقى الوطن خارج الحضن العربي، وهذا يؤثر سلبا على الوطن والمواطن".

وفي 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، سحبت الرياض سفيرها في بيروت وطلبت من السفير اللبناني لديها المغادرة، وفعلت ذلك لاحقاً الإمارات والبحرين والكويت واليمن، على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وقبل تعيين قرداحي وزيرا للإعلام في 10 سبتمبر/ أيلول الماضي، قال في مقابلة متلفزة سُجلت في 5 أغسطس/ آب، وبثتها إحدى المنصات الإلكترونية لفضائية "الجزيرة" القطرية في 25 أكتوبر، إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

وأضاف دريان: "ذكرى الاستقلال هذا العام تأتي ولبنان وشعبه يعيش في حال ألم وحرمان ومأساة معيشية لا مثيل لها في تاريخه رغم الجهود التي تقوم بها الحكومة ورئيسها الصابر والصامد حتى الآن في وجه العواصف التي تعتريه من كل حدب وصوب".

ومنذ عامين، يعاني اللبنانيون أزمة اقتصادية طاحنة غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية، مقابل الدولار، فضلا عن شح في الوقود والأدوية، وانهيار القدرة الشرائية للمواطن. -

المصدر: الأناضول

انشر الخبر :

اخر الأخبار

اتهمت تقارير محلية ميليشيا الحوثية بتشديد الرقابة على الاتصالات والتجسس على اليمنيين وتحويل قطاع الاتصالات إلى أداة عسكرية واستخبارية إلى جانب الأموال الضخمة التي يدرها هذا القطاع.

ترغب الإدارة الأميركية، بحسب المطلعين على الملف اليمن، في رؤية فتح محطات أخرى لخطوط الطيران اليمنية

السلام في اليمن ومستقبله، هو قرار استراتيجي، يتخذه في الأساس اليمنيون أنفسهم،

يعود الحديث عن تنظيم القاعدة مجددا إلى المحافظات الجنوبية، وتحديداً أبين وشبوة، بعد شهرين من التحول السياسي في البلاد المتمثل. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram