The Yemen Logo

"معادلات تتغير".. زعيم الحوثيين يناشد "صالح" والأخير يعلن التصعيد ويمد يده للتحالف العربي

"معادلات تتغير".. زعيم الحوثيين يناشد "صالح" والأخير يعلن التصعيد ويمد يده للتحالف العربي

اليمن نت - 11:48 02/12/2017

بلغة مهزومة وخائفة، ناشد زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي حليفه الرئيس السابق علي عبدالله صالح، لإيقاف المواجهات التي تشهدها العاصمة صنعاء.

وقال الحوثي في كلمة متلفزة على قناة المسيرة التابعة للجماعة، "إن الاتجاه الفتنوي لا يراعي المصلحة العليا للوطن، وأناشد زعيم المؤتمر أن يكون أنضج من تهورات الميليشيات، ونحذر من استمرار التوجه الفتنوي والحفاظ على الأمن والاستقرار مصلحة للجميع.

وأضاف : ليحتكم المؤتمر معنا إلى العقلاء والمشائخ في البلد ويتحمل الخطأ من يحكم علينا، وقال تفاجئنا بموجة من الاعتداءات تنفذها شخصيات تابعة للمؤتمر الشعبي العام بتصرفات لا مبرر لها، ونحن في لحظة هامة وعلى الجميع التحلي بأعلى درجات المسؤولية

وخاطب زعيم الجماعة بلغة متشنجة "أتحدى أن يقال بأنه كان هناك أي اعتداء على أي من منازلهم ومقارهم قبل الاعتداء على الأجهزة الأمنية،
وأشار مارسنا في الأيام الماضية أعلى درجات ضبط النفس مقابل اعتداءات لا مبرر لها، ووصف دعوات حزب صالح لتخريب الأمن في العاصمة توجه عدائي ومشبوه

وهاجم "الحوثي" حلفائه، لم نر منكم لا رجل ولا شرف عندما قام عبدربه باقتحام المسجد والقناة وكنتم كالأرانب، أين حرصكم على الوطن والأمن والاستقرار عندما تثيرون الفوضى والعدو يستهدف البلد، واعترف بمقتل 40 من أنصاره خلال المواجهات مع قوات صالح.

لكن صالح خرج على الملأ بلغة أكثر تصعيدا وتوعد الحوثيين بملاحقتهم في كل المحافظات، ودعا أنصاره إلى الانتفاضة ضد الجماعة وقال ان الحوثيين دمروا مقدرات البلاد منذ ثلاث سنوات وحان موعد إيقافهم.

وأكد في خطاب متلفز على قناة اليمن اليوم دعوته للوحدات العسكرية التابعة له إلى رفض أوامر الحوثيين، وتنفيذ توجيهات القيادة العسكرية وقيادات المؤتمر.

واستعطف "صالح" قوات التحالف العربي وطلب منهم ايقاف الحرب ورفع الحصار، ووعد بفتح صفحة جديدة والتفاهم بشكل إيجابي، وقال إن مجلس النواب هو الممثل الحالي للشعب اليمني وهو من سيتحمل قيادة البلاد خلال المرحلة القادمة.

 

رد التحالف العربي كان سريعا، واعلن ثقته في حزب المؤتمر التابع لصالح من استعادة صنعاء الى الحضن العربي.

ناطق جماعة الحوثيين قال إن كلام "صالح" انقلاب على التحالف والشراكة، وتماه مع توجه العدوان (التحالف العربي)، لإضعاف الجبهة الداخلية، وقال نحن في جولة هامة من جولات الصراع راهن عليها العدوان وعلى الشعب مواجهة الانقلاب المدعوم من العدوان.
ووصف تحميل المشكلة نحو الداخل وربطها بثلاث سنوات على لسان زعيم المؤتمر ونسيان العدوان كشف الخداع، وادعى أن كثير من قيادات حزب المؤتمر لا يقبلون أن يكون المؤتمر متناغما مع العدوان كما هو حال عبدربه(رئيس الجمهورية الشرعي).

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram