The Yemen Logo

"مطارح مأرب".. نقطة تحول جديدة تقودها قبائل سبأ لإسقاط أحلام الحوثيين

"مطارح مأرب".. نقطة تحول جديدة تقودها قبائل سبأ لإسقاط أحلام الحوثيين

وحدة الرصد - 20:36 18/09/2022

"مطارح مأرب".. نقطة تحول جديدة تقودها قبائل سبأ لإسقاط أحلام الحوثيين

تحل اليوم الأحد الذكرى الثامنة لانطلاق مطارح نخلا شمال محافظة مأرب في 18 سبتمبر 2014م، لمواجهة جماعة الحوثي المسلحة، والتي كانت حينها تخوض مواجهات عنيفة في صنعاء لإسقاط الدولة والسيطرة على مؤسساتها.

واحتشد أبناء المحافظة حينها وبجانبهم أبناء المحافظات المجاورة وغير المجاورة في تلك المطارح تعبيراً عن رفضهم لأي تقدم حوثي واستعدادهم للمواجه والتصدي بإسناد من الجيش والأمن في الدفاع عن الجمهورية.

بالتزامن مع حلول الذكرى الثامنة لأحد أهم الاتفاقات التي وقفت جسرا صلبا ضد مخططات الحوثيين وأفشلت حملاتهم العسكرية دشن نشطاء وحقوقيين حملة إلكترونية على وسم #ذكرى_مطارح_مارب_8، مؤكدين أنها شكلت النواة الأولى للمقاومة الشعبية وخط الدفاع الأول عن الجمهورية بعد أن نجحت في توحيد الصفوف والجهود وتسخير كافة القدرات في مواجهة الانقلاب الحوثي.

ويرى الكاتب علي العقيلي أن نجاح اتفاق مطارح مأرب في مواجهة الحوثي يكمن في توحد كافة المكونات السياسية والاجتماعية وغياب العنصرية الحزبية والمناطقية، حيث شاركت فيه كل الاطياف والمكونات تحت قيادة واحدة وفي صف واحد وهدفهم قتال الحوثي والدفاع عن الجمهورية.

وأضاف أن الحوثي نجحت في اجتياح العديد من المحافظات من خلال إثارة المماحكات الحزبية بين ابناء تلك المحافظات وتفريق صفوفهم، إلا مارب فلم يجد التعصب للأحزاب طريقه إلى صفوف ابنائها المشكلة من كل الاحزاب والمكونات.

وأفاد: إلى جانب مطارح نخلا كانت هناك مطارح في نجد المجمعة والوشحا في الجوبة جنوب مأرب وكانت تسند الجبهة الجنوبية للمحافظة في منطقة قانية والتصدي لقوات مليشيا الحوثي الانقلابية القادمة عبر محافظة البيضاء، بينما كانت مطارح نخلا تسند جبهات صرواح وهيلان والمشجح ومفرق الجوف وحلحلان والجميدر شمال مأرب.

وأكد أن مطارح مأرب مازالت حاضرة في مواجهة الكهنوت الحوثي في مختلف الجبهات وأبطالها منهم الشهداء ومنهم من لا يزال يرابط ومن قادتها ومؤسسيها الشهداء في جبهات مختلفة في مارب والبيضاء وصنعاء بعد أن قادوا عمليات تحرير واسعة ومنهم من لا يزال يتقدم الصفوف في مواجهة المليشيا الانقلابية.

وبين أن مطارح مأرب تعد خط الدفاع الأول عن الجمهورية والنواة الأولى للمقاومة الشعبية ووفرت بيئة مناسبة لإعادة بناء المؤسسة العسكرية وترتيب صفوفها وحافظت على النظام الجمهوري ومؤسسات الدولة في مأرب والمحافظات الشرقية.

ويشير الإعلامي عبدالله أبو أسعد إلى أن مطارح مأرب شكلت نقطة تحول في تاريخ القبيلة واخلاقياتها وقيمها وثقافتها ؛ واكتسب القبيلة بفضلها فكرا" جديدا" نيرا" يزرع الحب وينشر التسامح ويلفظ الشر وأهله.

وفي ذان السياق يؤكد الصحفي علي عويضة أن المطارح كانت شهادة نجاح للقبيلة التي استطاعت لملمة شتاتها وتناسي جراحها، فعقدت القبائل صلحاً عاما بينها، من أجل التفرغ للعدو الحوثي الذي كان يحشد بكل كثافة للسيطرة على مأرب، التي كان ينظر إليها كمعقل للمقاومة، وكمورد مالي واقتصادي كبير

ويفيد الصحفي محمد الصالحي أنها ستبقى مأرب الاباء والصمود، هي الضمانة الحقيقية ليذهب الجميع نحو الدولة والنظام والقانون، شريانا مغذيا للاقتصاد اليمني، قدمت الكثير في سبيل الوطن على مر العصور.

وأكد أنه عندما أسقط الحوثيين الدولة، تشكلت مطارح مأرب، لوقف هجومهم، وظلت مأرب التي تمثل عمق اليمن التاريخي والحضاري، حاضنة الشرعية، ومددها، وسطرت أروع الامثال في الصمود، وظلت حارسا أمينا للجمهورية، ووقفت بكل حزم وجلادة في وجههم، بقت الملاذ الآمن لكل اليمنيين.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

قالت جمعية مناصرة للمودعين إن لبنانيا غير مسلح تمكن من سحب ما يقرب من 12 ألف دولار نقدا من حسابه المصرفي، على الرغم من. . .

حمل الاتحاد الأوروبي مليشيات الحوثي، ضمنياً، مسؤولية فشل تمديد الهدنة الأممية، داعياً إياهم إلى إظهار التزام حقيقي بالسلام في. . .

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم الاثنين، جمهورية ألمانيا إلى ممارسة المزيد من الضغوط على مليشيات الحوثي. . .

اتهم مصدر في الحكومة اليمنية مليشيات الحوثي بافتعال التعقيدات من أجل إفشال تمديد الهدنة اليمنية، التي انتهت مساء أمس الأحد. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram