(مصادر).. القوات الإماراتية لم تغادر “سقطرى” و”بن دغر” هو من غادرها

 اليمن نت- خاص:
المجال: أخبار التاريخ: May 15, 2018

قالت مصادر محلية لـ”اليمن نت” إن القوات الإماراتية لم تنسحب من الجزيرة وأنها قامت فقط بتدبيل تمركزها داخل الجزيرة وأنها رفعت علم اليمن في المطار والميناء.

وأضافت المصادر أن رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر هو من غادر الجزيرة برفقة حكومته، وأن المدرعات والدبابات والمدافع التابعة للإمارات أعادت تمركزها وجعلت من الميناء والمطار تحت أهدافها.

ولفتت المصادر إلى أن أبوظبي ستعتمد حالياً في السيطرة على باقي الجزيرة على ميليشيا “النخبة السقطرية” التي تدربها وتمولها منذ 2016.

ووصل “بن دغر” إلى عدن مساء الاثنين، لكنه غادرها إلى الرياض.

وكان بن دغر قال أعلن انتهاء أزمة جزيرة سقطرى، وقال إن العلم اليمني يرفرف من جديد فوق الجزيرة، وذلك بعد نحو أسبوعين من سيطرة قوات إماراتية على مطار الجزيرة ومينائها.

وقال بن دغر، الاثنين في بيان على صفحته بموقع فيسبوك “لم ينتصر أحد ولم ينهزم آخر في هذه المواجهة الأخوية، بل انتصرنا جميعا”. وأضاف “اتفاقنا يقضي بعودة الجزيرة إلى وضعها الذي كانت عليه يوم الاثنين قبل الماضي الموافق الثلاثين من أبريل (نيسان)”.

ورأى رئيس الوزراء اليمني أن هذه الأزمة “ستمنحنا فرصة جديدة للتأمل فيما نحن عليه في التحالف وفي المناطق المحررة. فالتحالفات اتفاق في الأهداف وشراكة في القول والفعل وتكافؤ في الفرص”.

وكان ناشطون تناقلوا صورا على منصات التواصل الاجتماعي تظهر رفع العلم اليمني في الأرخبيل بعد إنزال العلم الإماراتي وجميع رموز وشعارات دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان التحالف قد أعلن عن وصول قوات سعودية لم يحدد عددها إلى جزيرة سقطرى، فيما قال إن الهدف منها هو تدريب القوات اليمنية.

وقد اندلعت الأزمة بين الحكومة اليمنية ودولة الإمارات مطلع شهر مايو/أيار حين أرسلت الأخيرة قواتها إلى محافظة سقطرى وسيطرت على مطارها ومينائها، بالتزامن مع وجود بن دغر وعدد من قيادات الحكومة في الجزيرة.