“مسؤول يمني” ينفي بناء مركز حجر للمصابين بكورونا في عدن

اليمن نت – خاص:

نفى مسؤول يمني، يوم الاثنين، بناء مركز حجر صحي للمصابين بكورونا في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

وأكد وكيل وزارة الصحة، عبدالرقيب الحيدري، عدم وجود أي اتفاق بين الحكومة ودولة الإمارات، حول تجهيز مركز حجر صحي في عدن لنقل الطلاب اليمنيين من الصين إليه.

وأضاف “الحيدري” في منشور على فيسبوك، لا صحة لما ينشر حول نقل الطلاب اليمنيين من مدينة ووهان الى عدن.

وكانت “مصادر طبية” تحدثت عن خطة إماراتية تقضي بنقل اليمنيين، من مدينة ووهان الصينية إلى عدن واحتجازهم في المستشفى ما أثار حالة هلع لدى السكان وهددوا باقتحام المستشفى.

وذكر بيان صادر عن موظفي وأطباء مستشفى الصداقة في عدن، أنه يجري حالياً القيام بتجهيز مبنى للحجر الصحي لمرضى كورونا في داخل المستشفى، والذي يحتوي على اقسام كبيرة ومختلفة من الأطفال والنساء والسرطان والغسيل الكلوي، من كل المحافظات اليمنية، لأنه مستشفى مركزي يقع في حي سكني مزدحم (بمديرية الشيخ عثمان).

ورفض عمال وأطباء مستشفى الصداقة في عدن، استمرار مشروع تشييد مبنى الحجر الصحي لمرضى كورونا، وطالبوا بتجهيز حجر صحي لهم في منطقة غير مأهولة بالسكان حتى لا ينتشر الوباء في المجتمع.

وحمل الأطباء في مذكرتهم مدير المستشفى والحكومة، مسؤولية الموقف الذي سيتخذونه في حالة عدم الاستجابة لمطلبهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى