The Yemen Logo

مسؤول حكومي: تبادل الأسرى والمعتقلين يبدأ يوم 11 أبريل

مسؤول حكومي: تبادل الأسرى والمعتقلين يبدأ يوم 11 أبريل

اليمن نت - 23:47 31/03/2023

قال مسؤول حكومي، اليوم الجمعة، إن الحكومة اليمنية ستتبادل الاسرى والمختطفين مع مليشيات الحوثي كما هو مخطط له، في تاريخ 11 أبريل المقبل، الموافق 20 رمضان.

وقال ماجد فضائل وكيل وزارة حقوق الإنسان، وعضو في لجنة المفاوضات، لصحيفة ذا ناشيونال الإماراتية الناطقة بالإنجليزية إن "التبادل، إذا سار كل شيء كما هو مخطط له، سيتم في 11 أبريل/نيسان وسيشهد إطلاق سراح 887 سجينًا من الجانبين".

واستمرت المحادثات التي تقودها الأمم المتحدة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا الحوثيين منذ أسبوعين في سويسرا، بقيادة المبعوث الأممي إلى اليمن،هانز جروندبرج، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال فضائل إن العملية ستتم على مدى ثلاثة أيام وستتم في ستة مطارات مختلفة.

ومن المعتقلين البارزين الذين سيفرج عنهم الحوثيون المدعومون من إيران، الصحافيون الأربعة المحكومون بالإعدام (حارث حميد، وتوفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وعبدالخالق عمران).

كما سيفرج الحوثيون عن ناصر منصور هادي شقيق الرئيس اليمني السابق عبد ربه منصور هادي، ووزير الدفاع الأسبق محمود الصبيحي، ومحمد عبد الله صالح شقيق عضو المجلس الرئاسي طارق صالح.

وأشار فضائل إلى أن وزير الدفاع الأسبق سينتقل إلى عدن من صنعاء في 11 أبريل، مضيفا أنه إذا سارت العملية بسلاسة، فسيكون لها تأثير إيجابي على عملية السلام.

من جانبه قال حامد غالب من المقاومة الوطنية اليمنية المشاركة في المفاوضات مع الحوثيين، إن المعتقلين البالغ عددهم 887 بينهم 181 من الجانب الحكومي والباقي من جانب الحوثيين.

وأضاف "الباقون يشملون 23 مواطنا سعوديا وثلاثة سودانيين".

وقال غالب: "المحادثات جارية منذ سنوات، حقًا، منذ اتفاقية ستوكهولم لعام 2018. لكن المحادثات السعودية-الحوثية الأخيرة ساعدت في تحقيق هذا التبادل".

وأوضح أن المعتقلين سينقلون أولا بين صنعاء وعدن، ثم بين صنعاء والرياض وأخيراً بين صنعاء ومأرب.

وأضاف: "هؤلاء المعتقلون محتجزون منذ ما يقرب من ست سنوات، دون أي اتصال بأسرهم وأحبائهم".

وكان الاجتماع الذي عُقد في مدينة برن السويسرية هذا الشهر هو السابع الذي يهدف إلى التوصل إلى اتفاق بشأن تبادل الأسرى تم الاتفاق عليه مبدئيًا في السويد قبل خمس سنوات.

وبموجب هذه الصفقة، اتفق الطرفان على "إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين والمفقودين والمعتقلين تعسفياً والمختفين قسراً والمحتجزين على خلفية النزاع، دون أي استثناءات أو شروط".

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram