مسؤول إيراني يقول إن بلاده خاضت وساطة بين السعودية والحوثيين من أجل محادثات سرية

اليمن نت- متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 17, 2018

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية«حسين أمير عبداللهيان»، إن سبق أن طُلب من بلاده التوسط بين السعودية والحوثيين ليكون هناك لقاءات سرية.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة “مهر” الإيرانيَّة اليوم السبت، مشيراً أن ذلك حدث عندما كان في وزارة الخارجية.

وأضاف أنه على الرغم من عدم وجود علاقات بين طهران والرياض إلا أن المسؤولين الإيرانيين وافقوا على هذا الطلب من أجل وقف حمام الدم في اليمن، واستمر هذا الوضع فترة معينة، «حتى انتهك السعوديون ما طلبوه منا ولم يلتزموا به».

 وقال عبداللهيان إن «بلاده لا تعتبر المملكة العربية السعودية دولة عدوة لها»، مرجعا ذلك إلى أن «إيران تعتبر السعودية بلدا إسلاميا وجارا».

وحول احتمال هجوم عسكري سعودي ضد إيران، قال «اللهيان»: «لا المملكة العربية السعودية ولا أكبر منها يستطيع أن يقوم بعمل عدائي ضد طهران ولن تستطيع فعل ذلك أبدا».

وشدد المساعد السابق لوزير الخارجية الإيراني على ضرورة اتخاذ حل سياسي بشأن سوريا، قائلا: «إذا لم تكن المضايقات التي يتسبب بها الأمريكيون في المفاوضات السورية بـ(أستانا)، و(سوتشي) و(جنيف)، لتوصلت المحادثات إلى حل سياسي في سوريا، وأنهت معاناة اللاجئين وسجلت إجراء انتخابات في سوريا».