The Yemen Logo

"مسؤول أممي" يقول إن الحكومة والحوثيين تعهدوا بتمكين عمليات الإغاثة

"مسؤول أممي" يقول إن الحكومة والحوثيين تعهدوا بتمكين عمليات الإغاثة

اليمن نت - 17:45 01/12/2018

قال مسؤول أممي، اليوم السبت، إن الحكومة الشرعية والحوثيين تعهدوا بتمكين عمليات الإغاثة في اليمن.

جاء ذلك في بيان أصدره مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، السبت، في ختام زيارة أجراها "مارك لوكوك" إلى اليمن استمرت 3 أيام.

وأكد "لوكوك"، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة الطارئة، إنه تلقى تعهدات من مسؤولي الحكومة اليمنية والحوثيين، من أجل تمكين فعال لعمليات الإغاثة.

وحذر المسؤول الأممي في نهاية مهمته الحالية إلى اليمن، من أن الأوضاع قد تدهورت بشكل مثير للقلق منذ زيارته الأخيرة (عام 2017)، وأكد أن "اليمن على حافة كارثة كبرى لكن الوقت لم يفت بعد، وحثّ جميع الأطراف على تسهيل المساعدة الإنسانية وحماية الإمدادات من الأغذية والسلع الأساسية الأخرى.

وأضاف البيان أن "لوكوك" خلال اجتماعاته مع مسؤولي الحكومة اليمنية في عدن، وسلطات الأمر الواقع في صنعاء (الحوثيين)، رحب بسماع دعم قوي لعمليات الإغاثة"، وأردف: "لقد سررت لسماع التعهدات من السلطات في صنعاء والمسؤولين في عدن، ببذل كل جهد ممكن لتمكين عمليات الإغاثة الفعالة".

وشدد أن "النزوح، يعتبر أحد أكثر عواقب النزاع في اليمن، حيث يوجد حوالي 2.3 مليون شخص نازحين حاليًا في جميع أنحاء البلاد، في حين فر أكثر من نصف مليون شخص من النزاع في محافظة الحديدة (غرب)، منذ يونيو/ حزيران الماضي.

وأشار إلى أن الوكالات الإنسانية لا تزال تواجه عقبات كثيرة في عملها، مشدّدًا على أنه لا يمكن حل الأزمة في اليمن إلا من خلال الحل سياسي.

وكان لوكوك وصل الخميس صنعاء والتقى مسؤولين من جماعة "الحوثي"، قبل أن ينتقل إلى عدن، ويعقد مباحثات مع مسؤولين في الحكومة حول الوضع الإنساني المتفاقم في البلاد.

ويشهد اليمن منذ نحو 4 سنوات حربا بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014 من جهة أخرى، وخلفت الحرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، وفق الأمم المتحدة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram