The Yemen Logo

مسؤولون فلسطينيون في مصر لإجراء محادثات قبيل اجتماع مقرر للفصائل

مسؤولون فلسطينيون في مصر لإجراء محادثات قبيل اجتماع مقرر للفصائل

اليمن نت - وكالات - 15:05 08/06/2021

وصل قادة فلسطينيون، بينهم إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، ووفد من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس إلى القاهرة يوم الثلاثاء لإجراء محادثات منفصلة مع المسؤولين المصريين تستهدف تعزيز وقف إطلاق النار مع إسرائيل.

وقال حازم قاسم المتحدث باسم حماس لرويترز إن زيارة هنية جاءت تلبية لدعوة خاصة من القاهرة، تمهيدا لاجتماع أوسع للفصائل الفلسطينية قد يبدأ الأسبوع المقبل في أقرب تقدير.

وذكرت مصادر فلسطينية ومصرية أن جبريل الرجوب، القيادي في حركة فتح، من المتوقع أن يلتقي أيضا بمسؤولين مصريين. وتدير فتح السلطة الفلسطينية وتمارس حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

ووُجهت الدعوة لعباس لزيارة مصر.

ولعبت مصر دورا رئيسيا كوسيط للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس بعد قتال اندلع في العاشر من مايو أيار واستمر 11 يوما.

وقُتل أكثر من 250 فلسطينيا في مئات الضربات الجوية الإسرائيلية على غزة خلال القتال بينما أدت الصواريخ التي أطلقتها فصائل فلسطينية من غزة إلى مقتل 13 شخصا في إسرائيل.

وذكر قاسم أن هنية سيناقش مع المسؤولين المصريين تعزيز الهدنة مع إسرائيل وكذلك خطط إعادة إعمار غزة.

كانت مصر أعلنت تخصيص 500 مليون دولار لجهود إعادة إعمار القطاع.

وذكرت المصادر المصرية أن السلطات في مصر تأمل في الاجتماع مع أعضاء من حركة فتح ومنهم الرئيس محمود عباس.

وحاولت مصر من قبل دعم التعاون بين الفصائل الفلسطينية، الأمر الذي يعتبر شديد الأهمية لأي جهود أوسع نطاقا لتعزيز السلام في المنطقة.

(رويترز)

انشر الخبر :

اخر الأخبار

سجلت الصحة اليمنية حتى الآن 6905 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، شفيت منها 4005 حالات. . .

أعلن الانتقالي توافقه مع الحكومة على عودتها إلى " عدن"مؤكداً حرصه على تنفيذ " كافة بنود اتفاق الرياض" ٢١ يونيوبالنظر إلى واقع الحال في جنوب اليمنفإن الانتقالي يصنع كل ما يحول دون عودة الحكومةويعمل جاهداً على تفويت أي فرصة لتنفيذ الاتفاقمطلع مايو الماضي شهد عودة " الزبيدي" إلى عدنليدشن الانتقالي من حينها سلسلة من الإجراءات […]

اعتبر الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، اعتراف الولايات المتحدة، بشرعية مليشيا الحوثي دليل على ازدواجية السياسية الأمريكية، مشيرا إلى تناقض موقفها من حركة طالبان بعد عقدين من الحروب.

دعت سارة تشارلز مساعدة مدير الوكالة الأميركية للتنمية الدولية الحوثيين والسلطات في الجنوب إلى «التوقف عن عرقلة حركة المساعدات الإنسانية»، التي قالت إنها قد تؤدي «إلى المجاعة في اليمن».

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram