The Yemen Logo

مركز حقوقي يرصد مقتل 9 مدنيين في تعز خلال فبراير أغلبهم من الأطفال

مركز حقوقي يرصد مقتل 9 مدنيين في تعز خلال فبراير أغلبهم من الأطفال

اليمن نت - 14:31 13/03/2021

اليمن نت-غرفة الأخبار

أعلن مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان، توثيق 53 انتهاكا طالت مدنيين بمحافظة تعز خلال شهر فبراير.

وقال في تقرير له إن:" غالبية الانتهاكات ارتكبتها مليشيا الحوثي بشكل مباشر ومتعمد، واحتلت النساء والأطفال صدارة المشهد من حيث الضحايا".

وذكر المركز أن فريقه الميداني استطاع توثيق مقتل 9 مدنيين بينهم 4 أطفال، تسببت مليشيات الحوثي بمقتل 5 مدنيين 4 منهم أطفال، حيث قتل طفل واحد بشظايا القذائف، وقتل طفلان  برصاص قناص تابع لمليشيا الحوثي، فيما قتل طفل برصاص مباشر، وقتل مدني واحد بانفجار لغم أرضي زرعته مليشيا الحوثي.

وقتل مدني واحد برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة، كما قتل 3 مدنيين برصاص مباشر لأفراد في الجيش الحكومي.

وتمكن فريق المركز الميداني من رصد إصابة 17 مدنيا بينهم 4 أطفال و3 نساء، تسببت مليشيا الحوثي بإصابة 14منهم بينهم 4 أطفال وامرأتان، فيما أصيب 10 مدنيين بينهم 3 أطفال وامرأة جراء قذائف الحوثي المدفعية.

وأصيب أيضا 3 مدنيين بينهم امرأة برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة.

ووثق الفريق الميداني حالة اختطاف وإخفاء قسري نفذتها مليشيا الحوثي، وحالتي اعتداء ارتكب أحدها مسلحون خارج إطار الدولة فيما ارتكب مسئول في السلطة المحلية حالة أخرى.

ووثق المركز أيضا قيام مليشيا الحوثي بتهجير 10 مدنيين قسريا بينهم امرأة من مزارعهم ومنازلهم في منطقة الحيمة العليا بمديرية التعزية.

وتم تسجيل 13 حالة انتهاك لممتلكات خاصة حيث تضرر منزل واحد بشكل كلي 3 منازل بشكل جزئي و4 مركبات نتيجة القصف من قبل مليشيات الحوثي، ودمرت مركبة خاصة جراء انفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي، كما احترقت محطة بترول ومصنع خاص جراء القصف الحوثي، ونهب مسلحون حوثيون مبلغ 150 ألف ريال سعودي في احدى نقاط تفتيشهم من أحد المدنيين المارين عبرها.

وتضرر محل تجاري جزئيا برصاص مسلحين خارج إطار الدولة.

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram