The Yemen Logo

محكمة حوثية تقضي بسجن الممثلة انتصار الحمادي وثلاث معتقلات

محكمة حوثية تقضي بسجن الممثلة انتصار الحمادي وثلاث معتقلات

اليمن نت - 20:13 07/11/2021

أصدرت محكمة تابعة لمليشيات الحوثي في صنعاء، اليوم الأحد، أحكاماً بالسجن على الممثلة وعارضة الأزياء انتصار الحمادي وثلاث فتيات أخريات في جلسات محاكمة شكلية، بعد أكثر من ثمانية أشهر على اختطافهن.

وقال المحامي خالد الكمال إن محكمة "غرب الأمانة" الابتدائية قد أصدرت أحكاماً بالسجن خمس سنوات على الحمادي وإحدى رفيقاتها، فيما قضى الحكم أيضاً بالسجن ثلاثة أعوام على الفتاتين الثالثة والرابعة بعام كامل مع وقف التنفيذ.

واعتقل الحوثيون الفتيات في 20 فبراير الماضي، عند نقطة تفتيش في منطقة شملان، شمال غربي العاصمة اليمنية صنعاء. وتعرّضن، بحسب شهادات حقوقية، في السجن لإساءات جسدية وإهانات، وإجبارهن على الاعتراف بـ"تهم ملفقة"، منها "حيازة المخدرات وممارسة الدعارة".

ووصف الكمال، في تصريحات لموقع "العربي الجديد"، الحكم الذي أصدره القاضي أسامة عبد العزيز الجنيد بـ"السياسي"، كونه يتبع "سلطات صنعاء"، في إشارة إلى الحوثيين الذين يفرضون قوة قهرية على السلطات القضائية والأمنية في عاصمة البلاد.

وأضاف "لدينا فرصة لاستئناف الحكم، لكنها ربما قد تقضي بتخفيف أحكام السجن".

وخضعت الحمادي ورفيقاتها لمحاكمات بعيدة عن أنظار وسائل الإعلام، منذ اعتقالهن، باتهامات "تعاطي الحشيش وممارسة الدعارة"، بيد أن المعتقلات أنكرن الاتهامات.

وقال مصدر حقوقي في وقت سابق إن الفتيات كشفن عن تعرضهن لإكراه خلال أخذ أقوالهن، مشيراً إلى أنه لا يوجد أي محضر ضبط يحوي حديثاً حول الحشيش.

وفي السابع من مايو الماضي، قالت منظمة العفو الدولية إن الحوثيين حاولوا إجبار الحمادي على إجراء "فحص عذرية"، ومُنعت مراراً من التواصل مع عائلتها ومحاميها.

وأضافت المنظمة أن الحمادي تعرضت للإساءة اللفظية، كما تعرضت لملاحظات تنطوي على التمييز القائم على أساس النوع الاجتماعي والعنصرية من طرف حراس السجن الذين وصفوها أيضاً بأنها "خادمة وعاهرة".

ونشطت الحمادي منذ سنوات في مجال عرض الأزياء، مرتدية خلال جلسات تصوير ملابس تقليدية يمنية، ونشرتها على حساباتها التي يتابعها آلاف الأشخاص على منصتي "فيسبوك" و"إنستغرام".

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram