محكمة حوثية تحكم بإعدام “سلمان وترامب وهادي” وآخرين في حادثة استهداف حافلة طلاب بصعدة

اليمن نت _ متابعة خاصة

قضت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة، التابعة للحوثيين بمحافظة صعدة، اليوم الأربعاء، غيابياً بإعدام عشرة أشخاص، بينهم الرئيس الأمريكي ترامب، والملك سلمان، والرئيس هادي، في قضية استهداف حافلة طلاب ضحيان، في صعدة، قبل أكثر من عامين.

واستهدف طيران التحالف، في أغسطس 2018، حافلة كانت تقل طلاباً وسط سوق ضحيان بصعدة، قتلت 26 طفلاً، وأصابت 19 آخرين، بحسب منظمة “هيومن رايتس ووتش”.

وبحسب وكالة أنباء سبأ التابعة للحوثيين، قضى منطوق الحكم في الجلسة التي عقدت برئاسة رياض الرزامي، محامي أولياء الدم والمحامي المنصب عن المتهمين بإدانة عشرة من المتهمين ومعاقبتهم بالإعدام.

والعشرة الذين شملهم الحكم، الملك السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده محمد بن سلمان، وقائد القوات الجوية السعودية تركي بن بندر بن عبدالعزيز، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير دفاعه السابق جيمس ماتيس، وضابط أمريكي يدعى جيزال نورتون اسكوارتز.

ومن الجانب اليمني، الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ونائبه علي محسن صالح الأحمر، ورئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر، ووزير الدفاع محمد علي أحمد المقدشي.

كما قضى منطوق الحكم بإلزام المدانين دفع غرامة عشرة مليارات دولار، لأولياء دم المجني عليهم.

وفي فبراير الماضي، بدأ الحوثيون بمحاكمة 61 شخصاً من عدة جنسيات، في ذات القضية، بينهم الضابط المحكوم بالإعدام جيزال نورتون ألان سكوارتز، الذي ذكرت أنه يعمل رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية.

ولكن بالعودة إلى قائمة رؤساء أركان القوات الجوية الأمريكية؛ فإن “ألان شوارتز”، شغل المنصب بين أغسطس 2008، وأغسطس 2012، أي قبل حادثة ضحيان بست سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى