محكمة حوثية تحدد يوم 7 مارس لاستئناف محاكمة الصحفيين المحكومين بالإعدام

اليمن نت _ غرفة الأخبار

حدت محكمة خاضعة لمليشيات الحوثي بصنعاء، يوم (الأحد 7 مارس) لعقد أولى جلسات الاستئناف ضد الصحفيين الأربعة الذين حكمت عليهم المليشيات بالإعدام تعزيراً العام الماضي.

جاء ذلك في بيان مقتضب لمحامي الصحفيين “عبد المجيد صبرة”، نشره اليوم الإثنين، على صفحته في فيسبوك.

وقال صبرة إن “الشعبة الجزائية الاستئنافية المتخصصة بأمانة العاصمة (الخاضعة للحوثيين) حددت يوم الأحد بعد القادم 7/3/2021م أولى جلسات المحاكمة في قضية الصحفيين الأربعة المحكومين بالإعدام”.

وأضاف أن الصحفيين هم “عبد الخالق أحمد عبده عمران وأكرم صالح الوليدي والحارث صالح حميد وتوفيق محمد ثابت المنصوري، والذين صدر بحقهم حكم بالإعدام تعزيرا من المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بصنعاء بتاريخ 11/4/2020م”.

وجاء قرار الحوثيين بعد يوم من إعلان مكتب غريفيث فشل مفاوضات تبادل الأسرى بين الحكومة والحوثيين، التي عقدت في العاصمة الأردنية عمّان، والتي كان يفترض أن تشمل أسماء الصحفيين الأربعة.

واتهم الوفد الحكومي المشارك في المفاوضات بتعمد إفشال المفاوضات عبر اقتراح أعذار واهية، بالإضافة لرفض الإفراج عن الصحفيين والمختطفين المدنيين والمرضى وكبار السن، وفق ما كان متفقاً بينهما.

وأعرب غريفيث مساء أمس الأحد عن خيبة أمله لفشل المفاوضات. داعياً الحكومة والحوثيين للإفراج غير المشروط عن جميع المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال المعتقلين وكذلك المدنيين المحتجزين بمن فيهم النساء والصحفيون.

وكانت مليشيات الحوثي قد اختطفت الصحفيين الأربعة، ضمن حملة اختطافات في منتصف 2015، وفي 11 إبريل 2020 حكمت بإعدامهم تعزيراً، بتهمة التخابر مع التحالف، في محاكمة وصفت بأنها غير قانونية.

ورفض الحوثيون مطالبات دولية وأممية وحقوقية بإيقاف الأحكام، وسرعة الإفراج عن الصحفيين، وسط رفض من قبل الحوثيين، المتهمين بالمتاجرة بقضيتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى