The Yemen Logo

محكمة العدل تقضي بسيادة الصومال على مياه متنازع عليها مع كينيا

محكمة العدل تقضي بسيادة الصومال على مياه متنازع عليها مع كينيا

اليمن نت - وكالات - 17:24 13/10/2021

قضت محكمة العدل الدولية بسيادة الصومال على الجزء الأكبر من منطقة بحرية في المحيط الهندي غنيّة بالأسماك، وربّما أيضاً بالنفط والغاز، تنازعه السيادة عليها جارته كينيا التي سارعت إلى إعلان رفضها الكامل للقرار وعدم اعترافها به.

وقالت الهيئة القضائية العليا التابعة للأمم المتحدة إنّ ما من "حدود بحرية متّفق عليها" بين البلدين ووضعت بالتالي حدوداً جديدة أقرب لتلك التي يطالب بها الصومال، على الرّغم من أنّ كينيا احتفظت بجزء من المثلث البحري المتنازع عليه والذي تزيد مساحته عن مئة ألف كلم مربّع.

وبذلك ختمت المحكمة ومقرّها لاهاي مساراً كانت قد أطلقته مقديشو عام 2014 وأجّج مراراً التوتر في العلاقات المضطربة أصلاً بين الدولتين الجارتين في شرق إفريقيا.

لكنّ ردّ فعل كينيا لم يتأخر، إذ سارع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا إلى إعلان "رفضه الكامل وعدم اعترافه" بالحكم.

وقال كينياتا إنّ حكومته تعلن "رفضها الكامل وعدم اعترافها بالاستنتاجات الواردة في القرار" الصادر عن محكمة العدل الدولية، وذلك بعيد أيام من اتّهام بلاده هذه الهيئة القضائية الأممية العليا ومقرّها لاهاي بالانحياز وإعلانها أنّها لم تعد تعترف بسلطتها.

وكان الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد حضّ كينيا على "احترام سيادة القانون الدولي"، داعيا إياها إلى التخلي عن المطالبة بالسيادة على هذه المنطقة.

وفي خطاب متلفز أعقب صدور الحكم، قال الرئيس الصومالي المعروف باسم فرماجو إن على نيروبي "أن ترى في قرار المحكمة فرصة لتقوية العلاقة بين البلدين".

ولم تصدر كينيا أي رد فعل على قرار محكمة العدل.

وكانت كينيا استبقت الحكم باتّهام المحكمة بالتحيز، معلنة أنها لا تعترف بصلاحية الهيئة التي تشكلت عام 1946 لتسوية الخلافات بين الدول الأعضاء.

وتصدر الهيئة قرارات مبرمة لا يمكن استئنافها غير أنها لا تملك وسائل ملزمة لفرض تطبيقها. لكن يمكنها إحالة انتهاكات قراراتها إلى الأمم المتحدة.

وتتنازع نيروبي ومقديشو منذ سنوات السيادة على منطقة بحرية على حدودهما في المحيط الهندي، قد تكون تحتوي على حقول نفط وغاز.

وتطالب الصومال الواقعة إلى شرق كينيا، بترسيم حدودها البحرية مع كينيا في استمرارية حدودها البرية في الاتجاه الجنوبي الشرقي.

أما كينيا، فتريد ترسيم حدودها البحرية في خط مستقيم باتجاه الشرق، ما يمنحها مساحة بحرية أكبر.

(فرانس برس)

انشر الخبر :

اخر الأخبار

ويتزامن القصف مع عمليات عسكرية محتدمة تشنّها المليشيا الحوثية عل المحافظة

بشكل متكرر، يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية

كان الجيش أعلن، أمس الثلاثاء، تحرير مواقع عسكرية استراتيجية على أطراف مديرتي الجوبة وحريب

دعا وزير الداخلية اليمني اللواء إبراهيم حيدان لتكاتف الجميع للحفاظ على المكتسبات الوطنية وترك الخلافات جانباً، والتوحد في خندق واحد لمحاربة من سماهم أعداء الوطن والجمهورية.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram