محافظ حضرموت يدافع عن ميليشيات مدعومة إماراتيا ويهاجم الخارجية

اليمن نت-خاص

دافع محافظ حضرموت “فرج سالمين البحسني”، عن قوات النخبة المدعومة من الإمارات، بعد بيان لوزارة الخارجية وصفها بالميليشيات.

وطالب اللواء البحسني في رسالة وجهها إلى رئيس الجمهورية، إلزام وزير الخارجية محمد الحضرمي بتقديم الإعتذار عن إساءته لقوات النخبة الحضرمية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية.

وكان وزير الخارجية محمد الحضرمي وصف في تصريح له النخبة الحضرمية بالمليشيات، على خلفية قيامها بنقل حاويات تحوي أموالا تابعة للبنك المركزي من ميناء المكلا الى فرع البنك.

وطالب في بيانه بإيقاف الهجمة الممنهجة ضد قوات النخبة الحضرمية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية.

واكد قائد المنطقة العسكرية الثانية في رسالته لرئيس الجمهورية: “ان وزير الخارجية محمد الحضرمي وصف النخبة الحضرمية بالميلشيات ولم يفرق بينها وبين مليشيات الحوثي أو اي ميلشيات أخرى متناسي ان النخبة الحضرمية تم إنشائها وتأسيسها بموجب قرار جمهوري وكذلك الحال بالنسبة لتعيين قياداتها”.

وزعم البحسني “ان قوات النخبة الحضرمية تنطبق عليها ما ينطبق على كامل القوات المسلحة والجيش الوطني باعتبارها جزء لا يتجزأ منه وتتبع قيادتكم فخامة الأخ الرئيس مباشرة بوصفكم القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

وكان البحسني قد عاد إلى مدينة المكلا الأسبوع الماضي بعد نحو أسبوعين من مغادرتها في زيارة غير معلنة للإمارات العربية المتحدة.

وشهدت المكلا، تظاهرات وتصعيد للمجلس الانتقالي وقوات النخبة خلال الأسبوعين الماضيين، تطالب بتطبيق ما يسمى بـ”الإدارة الذاتية” في المحافظة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى