محافظ تعز الجديد يحذر القيادات العسكرية ويتعهد بإنهاء الفوضى في المدينة

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: مارس 19, 2019

حذر محافظ محافظة تعز نبيل شمسان، اليوم الاثنين، القيادات العسكرية والأمنية بعزل كل من يرتكب مخالفات أو اختراق للقانون.

وعقدت اللجنة الأمنية بتعز، اليوم الاثنين، اجتماعا موسعا ضم جميع قادة الألوية والوحدات العسكرية والأمنية بالمحافظة لمناقشة الوضع الأمني، عقب الأحداث التي شهدتها المدينة أمس الاثنين، وذلك لوضع معالجات عاجلة.

وقال المحافظ شمسان إن الاجتماع توصل إلى عدد من المعالجات الهامة وسيتم الضرب بيد من حديد كل من يتعدى القوانين ويخالفها أي كان.

وذكر المحافظ، أن إجراءات التوقيف ستطال أيضا القيادات العسكرية والأمنية التي شاركت في أعمال الفوضى خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى وضع قائمة بالتصرفات المنوعة والمحظورة في المؤسستين العسكرية والأمنية.

وأكد الحاضرون أن قادة الألوية العسكرية مسئولون عن أخطاء افرادهم وفي حال قيام أفراد من أي لواء عسكري بارتكاب أخطاء وتوجيه الأسلحة لترويع المواطنين سيتم الرفع للقيادة السياسية لاتخاذ الإجراءات المناسبة بما فيها تغيير القيادات الضعيفة دون تساهل إزاء المقصرين في واجبهم الوطني.

كما أقر الاجتماع إنهاء وظيفة متعهدي الأسواق العامة وتسليمها للدولة بقوة القانون للحد من الإشكالات الناجمة عن هذه المخالفات.

واشار محافظ المحافظة الى أن هذه الإجراءات ستتحول إلى قرارات ولن يكون هناك أي تراجع بالتزامن مع الضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأرواح المواطنين أو مخالفة القانون.

وأقرت اللجنة عدد من الإجراءات المتعلقة بثبيت الأمن والاستقرار والقضاء على مظاهر الفوضى والاختلالات الأمنية القائمة وتحقيق الانضباط والجاهزية لاستكمال عملية تحرير المحافظة من المليشيا الحوثية الانقلابية.