مجلس الأمن يقر مشروع قرار روسي في اليمن بعد استخدام الفيتو على قرار آخر بريطاني

أقر مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، مشروع قرار روسي بشأن تجديد العقوبات في اليمن، بعد أنّ استخدمت روسيا حق النقض الفيتو لوقف مشروع قرار بريطاني بشأن تجديد الحظر على إرسال السلاح إلى اليمن، خصوصا بعد الاتهامات الأميركية لإيران بإرسال صواريخ إلى الحوثيين.

وقال المندوب البريطاني إن القرار الروسي متوازن، وأن بلاده وحلفاءها قدموا تنازلات.

وقال المندوب الروسي في كلمة خلال جلسة لمجلس الأمن قبل القليل، إن بلاده طالبت بالحصول على معلومات بشأن الأسلحة المستخدمة في اليمن دون نتيجة.

وأشار إلى أن المشروع البريطاني له تداعيات خطيرة على المنطقة.

فيما قال المندوب البريطاني إن على المجتمع الدولي ألا يتجاهل خطر الصواريخ الباليستية في اليمن التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأشار إلى أن إيران لم تتخذ الإجراءات المفروضة لمنع تزويد الحوثيين بالأسلحة ولا تمتثل لقرار مجلس الأمن بهذا الشأن.

وجدد تأكيد بلاده بأنه لا يمكن القبول بالهجمات الصاروخية على أهداف مدنية في السعودية.

داعياً  كل أطراف النزاع اليمني لحل خلافاتهم بشكل سلمي.

وتنفي ايران بشكل دائم أن تكون زودت الحوثيين بصواريخ، مؤكدة أن دعمها لهم سياسي.

وتسعى الولايات المتحدة منذ أشهر عدة إلى حشد الدعم لإدانة طهران بعد تعرض أراضي السعودية لقصف بصواريخ إيرانية الصنع خلال العام 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى