مجلس الأمن يطالب بعدم تقييد تحركات الموظفين الأمميين في المخا

اليمن نت- وكالات

طالب مجلس الأمن الدولي، الخميس، بضرورة رفع القيود على تحركات الموظفين الأمميين في المخا، غربي اليمن.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها السفيرة تشريس نورمان شاليه، نائبة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن حول الأزمة في اليمن.

وأوضحت السفيرة الأمريكية، التي تتولي بلادها الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن للشهر الجاري، أن أعضاء المجلس استمعوا إلى إفادات من المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث، وكذلك كل من وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، ورئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “أبهيجيت جها”.

وقالت “أعرب أعضاء المجلس عن دعمهم الكامل للمبعوث الأممي الخاص ولجهوده المبذولة في إطار العملية السياسية”.

وأردفت شاليه، “لاحظ المجلس إحراز بعض التقدم، لكن هناك بعض التحديات التي مازالت قائمة كما لاحظ المجلس أيضا القيود المفروضة على حرية الحركة بميناء المخا، وكذلك على تحركات الموظفين الأمميين، وطالب ممثلو الدول الأعضاء بضرورة رفع تلك القيود”، دون تفاصيل عن طبيعة تلك القيود.

ويشهد اليمن ، منذ خمسة أعوام، حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء، ، وخلفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى