مجلس أبناء المهرة وسقطرى يرفض المشاركة في حفل توقيع اتفاق الرياض

اعتذر المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى عن حضور حفل توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية وما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات.

جاء ذلك في منشور لرئيس المجلس السلطان “عبد الله بن عيسى ال عفرار” في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وأشار إلى أن السبب وراء عدم حضورنا يأتي بسبب عدم إعطاء ابناء محافظتي المهرة وسقطرى التمثيل الكامل أسوة بالمحافظات والمكونات الجنوبية الأخرى.

وانتقد عدم ورود اسم المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى كمكون جامع يحظى بتأييد شعبي ورسمي على امتداد المحافظتين أسوة بالمكونات الجنوبية الفاعلة التي ورد اسمها ضمن مسودة اتفاقية الرياض.

واعتبر ذلك امتدادا لتلك القسمة الضيزى التي عهدوها ابناء المحافظتين من قبل الأنظمة المتعاقبة على حكم اليمن قبل الوحدة وبعدها واستمرار لحالة التهميش والإقصاء.

وقال بن عفرار إن رسالة المهرة وسقطرى للتحالف العربي ولقيادة المجلس الانتقالي وكل المشاركين بأن أي مخرجات لذلك اللقاء مالم تلبي تطلعات أبناء المحافظتين وفي مقدمتها خيارهم المجمع عليه واستعادة اراضيهم المستقطعة فإنها لا تعنيهم وغير ملزمين بها.

ومن المرتقب أن يوقع كل من الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، على اتفاق الرياض في نسخته النهائية، في العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وبحضور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وممثلين عن الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى