The Yemen Logo

متى سترشد قيادات الشرعية خطابها وتوازن مواقفها؟

متى سترشد قيادات الشرعية خطابها وتوازن مواقفها؟

اليمن نت - خاص - 09:54 25/11/2022

اليمن نت- ياسين التميمي

بالغ قادة السلطة الشرعية كثيراً في حماسهم تجاه نتيجة المباراة التي جمعت منتخبي السعودية الأرجنتين ضمن مونديال قطر، وانتهت بنتيجة مستحقة لصالح المنتخب السعودي، فيما تجاهل هؤلاء القادة الوضعية الخطيرة التي تعيشها البلاد نتيجة نجاح الجماعة الانقلابية في صنعاء في تعطيل عملية إنتاج وتصدير النفط.

انهالت التهاني من هؤلاء القادة، الذين خلطوا السياسة بالرياضة وتحدثوا عن إبداعات العهد السعودي الجديد ورؤيته الاستراتيجية وسياساته الحكيمة مما يجعل من هذه المباراة محصلة طبيعة لتلك السياسات، لكنهم للأسف لم يخصصوا جزء من وقتهم واهتماماتهم لمتابعة التداعيات الكارثية لتوقف القطاع النفيط الذي يوفر جانباً من المستحقات المجزية التي يتقاضاها هؤلاء القادة في مهاجرهم.

الحرب في اليمن لم تعد تأخذ شكل المواجهة العابرة للحدود والتي كانت غالباً ما تثير الجدل بشأن مخاطر استمرارها وتؤدي إلى بناء قناعات دولية بضرورة إنهاء هذه الحرب، إنها اليوم تأخذاً مساراً خطراً للغاية بالنسبة لليمن واقتصادها، وللوضعية الخطيرة والهشة التي يعاني منها الشعب اليمني على المستويين المعيشي والاقتصادي وعلى المستوى الأمني كذلك.

البيانات التي تأتي من الغرب لم تحدث التأثير المفترض على مواقف الجماعة الانقلابية المدعومة من إيران، والحكومة لا تزال تراهن عن الموقف الدولي والذي ترغب في أن يكون قوياً ويرقى إلى مستوى التعاطي مع الجماعة الحوثية باعتبارها منظمة إرهابية.

لكن من الواضح أن الحكومة ومعها مجلس القيادة الرئاسي غير جاهزين للقيام بواجبهما الوطني والدستوري والقانوني، والذي ينبغي أن ينصب حول مهمة تحشيد اليمنيين وجيشهم الوطني وتشكيلات المسلحة المتعددة لخوض معركة حاسمة تستند إلى قرار أصيل وغير مرتهن وتستهدف إنهاء الأثر العسكري لهذه الجماعة المدعومة من إيران، ولضمان إعادة السلام والاستقرار المستدامين إلى ربوع اليمن.

التصعيد الكلامي من جانب الحكومة رغم أهميته لن يكون له معنى إذا لم يترافق مع إجراءات ميدانية، مهما كانت تداعياتها، وبموقف كهذا يمكنها أن تثبت لليمنيين أنها تمتلك قراراها وأنها غير مرتهنة كما تبدو للعيان حالياً.

الحماس والغيرة من هذا الاستعلاء الذي تمارسه الجماعة المدعومة من إيران والذي بلغ حد التنفيذ العملي لتهديداتها بتعطيل القطاع النفطي، والمساومة على عائداته، لا تظهر على تغريدات ومواقف وتصريحات القيادات البارزة في السلطة الشرعية قدر حماستها لدعم نظامي دولتي التحالف وتتبع إنجازاتهما حتى لو كانت رياضية.

الشعب اليمني في هذه المرحلة من اليأس والإحباط يتطلع إلى وجود قيادة تنتشله من واقعه، وهذه القيادة لا يبدو أنها ستتولد من هيكل الشرعية التي أشرفت أبوظبي والرياض على تصميمه وإنتاجه، بل من خارج هذا الهيكل السلطوي الهش، من قلب المجتمع والمقاومة، قيادة تتسلح بالتضحية والمصداقية وتقدم النموذج الكامل للعطاء والبذل والفداء، تماماً كتلك التي رأينها في المنعطفات التاريخية من تاريخ الأمم والشعوب.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

سقط المنتخب السعودي، اليوم السبت، بهدفين نظيفين أمام بولندا في الجولة الثانية من دور المجموعات في مونديال قطر على استاد. . .

قالت وكالة أنباء سبأ الرسمية إن أعضاء في مجلس القيادة الرئاسي قدموا، اليوم السبت، مقترحات بمعاقبة قيادات مليشيات الحوثي. . .

سقط المنتخب التونسي، اليوم السبت، بشكل مخيب أمام أستراليا بهدف نظيف في الجولة الثانية من دور المجموعات في مونديال. . .

بات منتخب قطر المضيف أوّل المودعين في مونديال 2022 لكرة القدم، اليوم الجمعة، بعدما مُني بخسارة ثانية توالياً وهذه المرة أمام. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram