متحدث اللجنة الإقتصادية: الحوثيون استحدثوا سوق سوداء لإدارة المال في مناطق سيطرتهم

اليمن نت -متابعات
المجال: أخبار التاريخ: أكتوبر 11, 2018

قال عضو اللجنة الاقتصادية اليمنية والمتحدث بإسمها فارس الجعدبي, أن ميليشيا الحوثي قامت باستحداث سوق سوداء تدير اقتصاد المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

واتهم الجعدبي, وفقا لصحيفة “الشرق الأوسط” الحوثيون بإعاقة الحركة التجارية وخلق أزمات تلو أخرى لاستغلالها في تمويل حربهم ومشروعهم, معتبرا ذلك إسقاطا لمؤسسات الدولة والمشروعات الاقتصادية الإنتاجية والخدمية المختلفة، وتعطيلا لها.

وأشار الى أن “الحوثيين أوقفوا أهم إيرادات البلاد من القطاع النفطي والمعادن، وانخفضت صادرات البلاد من مختلف السلع، كما سيطروا على الكتلة النقدية في البنك المركزي في صنعاء وأوقفوا صرف الرواتب، ما خفض حجم الطلب على السلع والخدمات، وأدى إلى زيادة نسبة البطالة في اليمن”.

وأضاف أن “فقدان الريال اليمني قيمته أمام العملات الأجنبية سيكون طبيعيا للظروف التي يمر بها الاقتصاد اليمني، وذلك ما تسبب فيه الانقلابيين, حيث قاموا برفع الطلب مستفيدين من الكتلة النقدية التي لديهم من الريال اليمني، والتي جمعوها باستغلالهم تجارة المشتقات النفطية، أو تم سحبها من إيرادات الدولة وما يفرضونه من نكوص وخمس ومجهود حربي وضرائب وجمارك على المواطنين في مناطق سيطرتهم، ما أدى إلى انهيار الريال ووصوله إلى 830 ريالا للدولار الواحد”.

ويعتقد الجعدبي أن مرحلة إيقاف الانهيار واستعادة العملة اليمنية قيمتها ستأتي بالتدريج، ويرى أن اللجنة استطاعت وقف النزيف “إلا أن الريال اليمني ما يزال في غرفة العناية المركزة يستعيد عافيته بالتدريج”.