The Yemen Logo

"مؤسسة ثقافية" تنظم احتفالية في صنعاء بمناسبة يوم المرأة العالمي

"مؤسسة ثقافية" تنظم احتفالية في صنعاء بمناسبة يوم المرأة العالمي

اليمن نت - 14:15 08/03/2018

أقامت مؤسسة بيسمنت الثقافية في العاصمة صنعاء، اليوم الخميس فعالية بعنوان "لكِ عون" احتفالا بيوم المرأة العالمي.

ونشرت المؤسسة على حسابها في فيسبوك، صورا احتفالية ضمت العشرات من النساء والشباب، المعتمين بالمجال الفني والثقافي.

وقالت مؤسسة بيسمنت إنها قدمت في يوم المرأة العالمي نماذج نسوية عاملة في المجال الفني تلقى دعمًا ومساعدة من الرجال (الأب، الأخ أو الزوج)؛ ففي البداية استعرض الثنائي شذى التوي وصابر بامطرف وصلة موسيقية، عزف فيها صابر على البيانو وشذى على الكمان وبعد الانتهاء قامت بيسمنت بتكريمهم، وأوضحت أن شذى وصابر زوجين مهتمين بالفن والموسيقى وقد شاركا في فعالية أخرى في المؤسسة، وفي العديد من الفعاليات الفنية والثقافية في صنعاء.

وخلال الفعالية تم تكريم الكاتب والمترجم عبدالوهاب المقالح على الجهد الذي يبذله في دعم ابنته الفنانة التشكيلية ضحى المقالح، وكذلك تكريم الفنانة ضحى، وهي فنانة تشكيلية سبق وعملت معرضًا في المؤسسة.

وقامت بيسمنت بتكريم الفنان محمد صوفان، وهو فنان تشكيلي تفرغ مؤخرًا لرفع قدرات النساء في مجال الرسم، وقد قامت بيسمنت بترتيب المعرض الفني بعنوان "بصمة ورسمة" الذي تم تخصيصه لطالبات صوفان.

وتؤكد شيماء جمال، المدير التنفيذي لمؤسسة بيسمنت إن الفعالية أقيمت لتحفيز المرأة اليمنية على الاستمرار والإنتاج خصوصا في ظل التحديات التي تواجهها جراء الصراع الدائر في اليمن، وأيضا لتشجيع وشكر كل رجل يساعد المرأة في تحقيق أهدافها.

ونفذت هذه الفعالية في ظل ظروف صعبة تواجهها معظم النساء في اليمن، جراء الصراع الدائر في البلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام بين الحوثيين من جهة، والقوات الحكومية مدعومة بقوات التحالف العربي من جهة ثانية.

ويحتفل العالم اليوم، بيوم المرأة العالمي لدعم النساء وإظهار إنجازاتهن في مختلف المجالات ومنها الثقافية والسياسية والاجتماعية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram