The Yemen Logo

 معارضون إرتيريون يعتبرون وجود قاعدة إماراتية تقصف في اليمن "احتلال"

 معارضون إرتيريون يعتبرون وجود قاعدة إماراتية تقصف في اليمن "احتلال"

اليمن نت - 22:34 03/02/2018

 طالب مؤتمر شباب عفر البحر الأحمر الاريتري ( في أوروبا) -معارض- برحيل القوات الإماراتية المحتلة لـ"ميناء عصب" المستخدم في العمليات العسكرية في اليمن.

واعتبر تواجد القوات الاماراتية في عصب غير شرعي ونوعا من أنواع الاحتلال. وطالب المؤتمر الذي انعقد في مدينة فيستيروس بالسويد، القوات الإماراتية المحتلة بالرحيل الفوري والكف عن قصف الصيادين العفر في أرضهم وبحرهم.

ودعا المؤتمر في بيانه الختامي، الصادر الجمعة، المجتمع الدولي باتخاذ قرارات صارمة لوقف هذه الاعتداءات من قبل قوات الاحتلال الاماراتي ضد الصيادين العفر.

وكان مؤتمر شباب عفر البحر الأحمر الاريتري (اقليم أوروبا) انعقد تحت شعار تفعيل وتعزيز دور شباب عفر البحر الأحمر في النضال الديمقراطي ضد النظام الديكتاتوري في اريتريا، خلال يومي 27، 28 يناير 2018 في مدينة فيستيروس بالسويد، وسط حضور لافت ومشاركة واسعة من شباب عفر البحر الأحمر، ومن مختلف أنحاء أوروبا فنلندا، والنرويج، وألمانيا، وبريطانيا، والسويد وبحضور عدد من الشخصيات العفرية والاريترية وقيادات عليا في التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر.

وقدمت لجنة المؤتمر ورقة عن أوضاع ومعاناة شباب عفر البحر الأحمر في ظل نظام الجبهة الشعبية الحاكم في اريتريا قدمها الأستاذ يوسف أحمد، وتناول فيها اوضاع شباب عفر البحر الأحمر في الداخل الاريتري والمعاناة التي يعيشونها على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، بالاضافة الى التعليم والتجنيد الاجباري، والابادة الجماعية التي يتعرض لها شباب عفر البحر الأحمر من قبل جيش النظام الاريتري وحلفائه من القواعد الأجنبية وعلى رأسها دولة الامارات، كما تناولت الورقة دراسة مفصلة وموثقة عن ضحايا الابادة الجماعية التي يتعرض لها شباب عفر البحر الأحمر من قبل نظام الجبهة الشعبية الوحشية.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram