مأرب تُعيد 7 أطفال أسرى حرب إلى ذويهم جندهم الحوثيون للقتال

اليمن نت - متابعات خاصة
المجال: أخبار التاريخ: سبتمبر 23, 2018

 

أعادت السلطة المحلية بمحافظة مأرب، اليوم، سبعة اطفال الى ذويه بعد ان زجت بهم جماعة الحوثي للقتال في المتارس الامامية وتم اسرهم من قبل الجيش اليمني.

ويتوزع الاطفال الذين تم اعادتهم الى اسرهم بعد اعادة تأهيل استمرت شهرا كاملا، على محافظات صعدة، اب، ذمار، والحديدة، حيث جرى التسليم في الادارة العامة لشرطة المحافظة بحضور وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح ومدير عام شرطة المحافظة العميد عبدالملك المداني ، وممثلي عددا من المنظمات الحقوقية.

وخلال عملية التسليم دعا وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح المنظمات الدولية والتي تناقش تقاريرها في مجلس حقوق الانسان الى الالتفات الى ما تقوم به مليشيا الحوثي الانقلابية الايرانية، من انتهاكات بحق الطفولة، والكف عن تجاهل هذه الانتهاكات وادانتها بشكل واضح.

واشار الدكتور مفتاح الى ان هذه الدفعة التي من الاطفال الذين يتم اعادتهم الى اهاليهم بعد اسرهم من قبل الجيش الوطني في المتارس يقاتلون مع مليشيات الانقلاب، بعد اعادة تأهيلهم، هي الدفعة السادسة وموثقة بشكل قانوني وسلمت للمنظمات الدولية الحقوقية المعنية والتي لم تلتفت اليها مع انها من الجرائم التي ترتقي الى جرائم الحرب.

وطالب بإدانة هذه الجرائم بحق الطفولة والزام مليشيات الانقلاب بالكف عن حشد الاطفال والزج بهم الى محارق الموت بالجبهات واخلاء مقاعدهم في المدارس.

ونوه مفتاح الى ان مليشيات الحوثي الكهنوتية الايرانية هي عدوها الاول العلم ثم كل من يدافع عن وطنه وحريته وجمهوريته.

داعيا اولياء الامور الى الحفاظ على ابنائهم والاستمرار في تعليمهم وعدم السماح لمليشيا الحوثي الكهنوتية الانقلابية المدعومة من ايران بسلبهم اطفالهم والزج بهم الى محارق الموت ليعودوا لهم جثمان هامدة.