The Yemen Logo

مأرب تحتضن لقاءً موسعاً لمشائخ خولان بحضور رسمي من التحالف

مأرب تحتضن لقاءً موسعاً لمشائخ خولان بحضور رسمي من التحالف

اليمن نت - 19:08 29/10/2018

احتضنت مدينة مأرب صباح اليوم الإثنين، لقاءً موسعاً لأبرز مشائخ ووجهات قبائل خولان "مع الشرعية ضد الانقلاب.. موقف لا تراجع عنه"، بحضور محافظ محافظة صنعاء اللواء عبدالقوي شريف، وقائد قوات التحالف العربي بمأرب العميد الركن عون القرني، ومشاركة عدد من مشائخ وأعيان ووجهاء قبائل خولان.

وأكدت قبائل خولان تأييدها ومساندتها لكل الجهود الوطنية التي تبذلها القيادة الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، لتحرير ما تبقى من الأراضي الواقعة سيطرة الحوثيين واستعادة الأمن والاستقرار والمؤسسات الدستورية.

وأكدت في البيان الختامي للقاء، أن القبيلة ستظل داعما رئيسيا لسلطات الدولة وقوانينها وأحد أهم الركائز الأساسية لبناء وتثبيت سلطات الدولة، وأن خولان ستظل بكل امكاناتها ورجالها دعما وسندا لجهود القيادة الشرعية والوقوف إلى جانب المؤسسة العسكرية ومؤسسات الدولة في هذه المعركة المفروضة على الشعب اليمني مهما كلف ذلك من تضحيات.

وثمن مؤتمر قبائل خولان بطولات وتضحيات قيادة وأبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في سبيل الدفاع عن الوطن.. داعيا إلى رفد ودعم الجبهات وتوفير الامكانات اللازمة والكافية لاستكمال معركة التحرير.. مؤكدا على ضرورة مواصلة بناء المؤسسة العسكرية والأمنية وفق أسس وطنية وعلمية باعتبارها الضامن الوحيد لأمن واستقرار ومستقبل اليمن.

داعياً كل أبناء القبيلة وجميع القبائل اليمنية والقوى والأحزاب السياسية والمكونات الاجتماعية والفعاليات المدنية إلى المزيد من التكاتف والاستبسال ووحدة الصف وتغليب مصلحة الوطن فوق كل الاعتبارات المناطقية والمذهبية والحزبية وتحشيد الجهود والامكانات نحو استعادة وبناء الوطن.

 

وطالب البيان الصادر عن المؤتمر السلطة الشرعية والتحالف العربي بتوفير المزيد من الدعم والامكانات اللازمة لتمكين خولان من المساهمة بفاعلية أكبر في معركة التحرير ومشروع البناء، والاهتمام بقبائل خولان وأبنائها واستيعابهم في الكليات العسكرية والمدنية وفي مختلف مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية.

مؤكدين أن الباب مفتوحا أمام لكل القيادات من مشائخ ووجهاء وعسكريين وسياسيين ولكل أبناء خولان لتأدية دورهم في هذه المرحلة المفصلية.

 

 

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram