The Yemen Logo

ليندركينغ: على إيران دعم العملية السياسية في اليمن والابتعاد عن تسلح الحوثيين

ليندركينغ: على إيران دعم العملية السياسية في اليمن والابتعاد عن تسلح الحوثيين

غرفة الأخبار - 11:17 22/09/2022

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، أن على إيران دعم العملية السياسية في اليمن والابتعاد عن تسليح مليشيا الحوثي.

وأوضح ليندركينغ في تصريحات لصحيفة "العربي الجديد" قائلا:"نود أن نرى تنفيذاً فعلياً لكلامهم (إيران)، عندما يقولون إنه لا يوجد حلّ عسكري، فعليهم أن يدعموا عملية سياسية ويبتعدوا عن تسليح الحوثيين وتدريبهم".

وأكد إن ذلك "يُعد انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي، كما تهريب الأسلحة إلى اليمن بوسائل مختلفة، والسماح للحوثيين بإنشاء مواد قاتلة تُستخدم لتهديد أو مهاجمة الدول المجاورة مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة".

وبشأن احترام جميع الأطراف للهدنة، قال ليندركينغ: "ما نريد رؤيته، التزام جميع الأطراف شروط الهدنة. هذا ما وعد به الطرفان، عندما اتفقا على شروط الهدنة".

وتابع: "لدينا شعور إيجابي في ما يخص تنفيذ الهدنة، بمعنى أنها جلبت فائدة ملموسة للشعب اليمني، بما فيه خفض الخسائر بين المدنيين، كما قدرة اليمنيين على التحرك خارج البلاد (لأول مرة) منذ مدة طويلة، حيث لم يكن بمقدورهم القيام بذلك من الشمال. وسيقول لك اليمنيون أنفسهم ذلك ومدى استفادتهم من الهدنة".

وأضاف المسؤول الأميركي: "ولكن في الوقت ذاته هناك بعض الأمورعموماً، من جانب الحوثيين، على سبيل المثال إغلاق الطرق المحيطة بمدينة تعز، ثالث أكبر مدينة في اليمن، حيث توجد أزمة إنسانية، بسبب أنّ المدينة مقسمة، والمشاكل كبيرة في توصيل الإمدادات من المدينة وإليها".

وحول إغلاق الطرق، قال: "بدلاً من فتح الطرق، كما دعت إليه الهدنة، فلقد أشعلت الهجمات خلال الأسابيع الماضية الصراع اليمني، وأدت إلى مقتل جنود يمنيين وبعض المدنيين. وقد أدان مجلس الأمن الدولي ذلك بشدة. لا أحد يتسامح مع هذا النوع من السلوك العدواني".

وتنتهي الهدنة بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي في 2 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، وسبق تمديدها مرتين برعاية الأمم المتحدة، حيث بدأت في 2 إبريل/ نيسان الماضي لمدة شهرين.

وينصّ اتفاق الهدنة على وقف كلّي لإطلاق النار، بالإضافة إلى بنود إنسانية، منها السماح بدخول المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، وإطلاق رحلات تجارية من مطار صنعاء، وفتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى. وكل البنود نُفذت ما عدا البند الأخير.

وسبق أن أعلن ليندركينغ أنّ "الهدنة يجب تمديدها 6 أشهر بعد الثاني من أكتوبر، بهدف تحقيق مزيد من المكاسب للشعب اليمني"، على عكس المرات السابقة التي كانت تمدّد فيها شهرين في كل مرة.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

أكدت مليشيات الحوثي، اليوم الاثنين، أنها لن تقدم أي تنازلات من أجل تمديد الهدنة، وأنها متمسكة بشروطها التي قدمتها للأمم. . .

قالت جمعية مناصرة للمودعين إن لبنانيا غير مسلح تمكن من سحب ما يقرب من 12 ألف دولار نقدا من حسابه المصرفي، على الرغم من. . .

حمل الاتحاد الأوروبي مليشيات الحوثي، ضمنياً، مسؤولية فشل تمديد الهدنة الأممية، داعياً إياهم إلى إظهار التزام حقيقي بالسلام في. . .

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم الاثنين، جمهورية ألمانيا إلى ممارسة المزيد من الضغوط على مليشيات الحوثي. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram