The Yemen Logo

لوموند الفرنسية: قضية خاشقجي فرصة للضغط على السعودية لوقف حربها على اليمن

لوموند الفرنسية: قضية خاشقجي فرصة للضغط على السعودية لوقف حربها على اليمن

اليمن نت - 11:36 28/10/2018

اليمن نت_ ترجمة خاصة

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن وحشية اغتيال المعارض السعودي جمال خاشقجي في 2 أكتوبر أثار استياء واسع النطاق, وبينما تتراكم، لمدة ثلاثة أسابيع، التفاصيل البشعة والمعطيات التي تدل على تورط الرياض على أعلى مستوى، وانه لا يمكن للعواصم الغربية أن تبقى دون رد فعل.

وأوضحت الصحيفة أن صدمة هذه الجريمة الشنيعة التي ارتكبت في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول من قبل كوماندوز من الرياض، بدأت النقاش حول اتخاذ عقوبات ضد السعودية، ابتداء من مبيعات الأسلحة.

وأشارت الى أنه تم التهرب من هذه القضية لفترة طويلة جداً، بينما قادت الرياض، على مدى أربع سنوات، بمبادرة من محمد بن سلمان نفسه، حرباً قذرة في اليمن لتكميم المتمردين الحوثيين الذين تحميهم طهران.

وأضافت انها لم تنجح حتى الآن هذه المأساة التي نددت بها الأمم المتحدة بأنها أسوأ مأساة إنسانية في الوقت الحالي، في تحريك الآراء الغربية أو حكوماتها, وإن المنظمات غير الحكومية فقط هي التي تكافح في لامبالاة عامة للمطالبة بوقف شحن الأسلحة التي تغذي المذبحة التي لا نهاية لها.

وقالت أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تدافع علناً عن مثل هذا الحل ما دامت نتائج مقتل خاشقجي غير واضحة, حيث أشارت إلى أن "السعودية يجب أن تفعل كل شيء لحل الأزمة الإنسانية في اليمن".

وبحسب الصحيفة فإن موقف ميركل لا يخلوا من النفاق, ففي حين أن اتفاقية الائتلاف الحكومي مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي تمنع صراحة أي بيع للأسلحة "للدول المشاركة في الحرب في اليمن"، إلا أن السلطات الألمانية منذ بداية العام قد سمحت بـ 416.4 مليون يورو قيمة عقود الأسلحة مع الرياض.

واضافت أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال إن وقف مبيعات الأسلحة ماهو إلا "ديماغوجية محضة". مضيفا "أنا أتفهم الصلة مع ما يحدث في اليمن, لكن لا صلة لذلك بقضية خاشقجي".

وذكر ماكرون أنه عندما يتم تحديد منفذي الجريمة والجهات الراعية، فإنه سيتم تنفيذ عقوبات فردية عليهم. موقف قريب جدا من موقف الرئيس ترامب، الذي يلوح أيضا بهذا التهديد مستبعدا تخليه عن عقود الأسلحة بقيمة 110 مليار دولار المخططة مع الرياض.

كما أشارت الصحيفة الى إن قضية خاشقجي هي فرصة للضغط على المملكة العربية السعودية لوقف حربها على اليمن, وإن فرض حظر على مبيعات الأسلحة سيكون انتصارا لهذا الصحفي بعد وفاته، فقد كان لفترة طويلة قريبا من العائلة المالكة السعودية، قبل أن يصبح المهاجم الشرس ضد المغامرات الجيوسياسية للرجل القوي في الرياض.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

وكالة بلومبرج نشرت تقريراً -نقلته واشنطن بوست- عن الأمير محمد بن سلما يعيد "اليمن نت" نقله إلى العربية.

أشار المصدر الدبلوماسي إلى أن التعيينات الجديدة تؤثر في حرب اليمن، إذ دائماً اعتبرت الحرب غطاء لتمكين الأمير الشاب من خلافة والدة.

قالت شركة "نورد ستريم إيه جي"، مشغل خط أنابيب نورد ستريم 1 من روسيا إلى ألمانيا، إن نظام خطوط الأنابيب تحت بحر البلطيق تعرض. . .

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس الوزراء.

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram