The Yemen Logo

لماذا تنقل السعودية قواتها من المحافظات الجنوبية اليمنية إلى الحدود؟ (تقرير خاص)

لماذا تنقل السعودية قواتها من المحافظات الجنوبية اليمنية إلى الحدود؟ (تقرير خاص)

اليمن نت - 02:05 21/11/2021

اليمن نت- خاص:

كشفت مصادر مطلعة لـ"اليمن نت" أن المملكة العربية السعودية تنقل قواتها من محافظات "سقطرى"، "عدن"، "حضرموت" إلى الحدود السعودية-اليمنية.

وقال مصدر عسكري كبير في الجيش الوطني لـ"اليمن نت" إن الانسحاب يأتي ضمن دراسة سعودية جديدة حول الحرب في اليمن.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية نقلت عن مسؤولين سعوديين إن المملكة التي تقود التحالف في اليمن تعيد تقييم "استراتيجيتها" العسكرية.

ولفت المصدر العسكري إلى أن القوات السعودية المنسحبة من اليمن تعيد انتشارها على الحدود.

ومنذ مطلع نوفمبر الحالي غادرت القوات السعودية من قاعدتها الرئيسية في مدينة عدن عاصمة البلاد المؤقتة. كما انسحب اللواء السعودي من محافظة "أرخبيل سقطرى" تاركاً المحافظة الاستراتيجية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

والثلاثاء، انسحبت القوات السعودية، من معسكر الخالدية بمحافظة حضرموت.

وقال المسؤولون اليمنيون الذين تحدث معهم "اليمن نت" إن السعودية لم تبلغهم بأسباب الانسحاب.

وتغيّرت الخطوط الأمامية الرئيسية في اليمن مع انسحاب القوات المدعومة إماراتياً من 100 كم للوراء جنوبي الحديدة بشكل مفاجئ. وقال التحالف إن الانسحاب مخطط له "لإعادة الانتشار والتموضع".

وقال مسؤول أمني غربي مطلع إن السعوديين يعززون الحدود تحسباً لاحتمالية سيطرة الحوثيين على مدينة مأرب، تاركين عددا أقل فقط من القوات في عدد قليل من القواعد في الداخل.

وقال مسؤولون سعوديون لصحيفة وول ستريت جورنال إنهم لا يعتزمون الانسحاب من القتال في اليمن، وقالوا إن التحركات العسكرية تهدف إلى ممارسة المزيد من الضغوط على المقاتلين الحوثيين في المناطق الرئيسية.

ومع وجود الحوثيين في محيط مدينة مأرب، فمن المتوقع أن تكون المعركة دامية. ودفعت السعودية بآليات وقوات جديدة إلى مدينة مأرب من الجنود اليمنيين المدربين.

وقال محمد الباشا، كبير المحللين اليمنيين في شركة الأبحاث "نافانتي جروب" الأمريكية إن هذه التحركات هي علامة على أن "التحالف الذي تقوده السعودية أصبح أكثر واقعية ويشير إلى أنهم سينسحبون إلى حيث لديهم خط دفاعي أفضل".

وأشار الباشا إلى صور أقمار صنعاء مفتوحة المصدر تشير إلى أن المملكة العربية السعودية تقلل من بصمتها العسكرية.

وقال الباشا إنه حتى لو استمر السعوديون في تقليص حجمهم، فإن ذلك لن ينهي الحرب بين الحوثيين واليمنيين الذين لا يزالون يعارضون حكمهم.

واضاف "إذا كانت هذه هي نهاية التدخل السعودي في النزاع، فمن المرجح ان تستمر الحرب نفسها لفترة طويلة".

وتابع:"من غير المرجح أن يتوقف الحوثيون، لأنهم يريدون كل شيء".

من جهته قال الباحث المتخصص في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، الدكتور علي الذهب، إن المملكة العربية السعودية، تدرك الآن أكثر من أي وقت مضى خطورة جماعة الحوثي.

وأضاف "لن تأمن السعودية جماعة ‎الحوثي، على الإطلاق، ولو شهد لها، وضمن ذلك، أعز أصدقائها".

وأكد الخبير العسكري، أن "السعودية تدرك أكثر من أي وقت مضى، أن جماعة الحوثي، تهديد وجودي لها، ولن تكون الجماعة تهديدا مسلطا على ‎السعودية من إيران فحسب، بل من مختلف خصومها ومن يدعي صداقتها".

ويحاول الجيش الوطني ورجال القبائل -مسنودين بغارات سعودية- منع الحوثيين من الوصول إلى مدينة مأرب الغنية بالنفط، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في شمال البلد الغارق في الحرب. وصعّد الحوثيون في فبراير عملياتهم العسكرية للسيطرة عليها وقُتل الآلاف من مقاتلي الجماعة منذ بدء العملية حيث يلاقون مقاومة قوية من رجال القبائل والجيش الوطني.

وتسببت المعارك جنوبي مأرب بنزوح أكثر من 55 ألف شخص من منازلهم منذ مطلع العام الحالي، وفق ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة. وتقول الحكومة الشرعية إن 10 آلاف أسرة نزحت من مديرية الجوبة نهاية أكتوبر الماضي.

ويعيش قرابة مليوني نازح في أكثر من مائة مخيم في مدينة مأرب، معظم هؤلاء فروا من مناطق الحوثيين ومناطق الاشتباكات، ووجدوا في مأرب مكاناً آمناً للنزوح خلال سنوات الحرب السبع، لكن هجوم الحوثيين يهدد بنزوحهم مجدداً لكن لا يعرف وجهتهم.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

بيان جباري وبن دغر ماله وما عليه

فمن نظر للبيان من زاوية مصالحه الشخصية التي ينعم فيها حاليا والتي ما كان له أن يحصل عليها

قال قرداحي في حديث لقناة "الجديد" اللبنانية، إن استقالته هذه "تشكل دعما للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في زيارته إلى دول الخليج

رغم كونها جزءا من حياتنا الحديثة، إلا أن المواد البلاستيكية، يمكن أن تشكل تحديا كبيرا للبيئة، وقد تغدو أيضا مصدر قلق على الصحة.

الضربة استهدفت موقع أسلحة نوعية تم نقلها من مطار صنعاء الدولي".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram