لقاء في بروكسل لكبار المانحين ووكالات الإغاثة بشأن اليمن

تحتضن العاصمة الأوروبية بروكسل لقاءا يضم كبار المانحين وعدد من وكالات الإغاثة الكبرى في العالم، لبحث القيود المفروضة على العملية الانسانية في اليمن.

وقالت مصادر دبلوماسية إن اللقاء يهدف للتوصل إلى استجابة جماعية لما بات يوصف بالتعطيل غير المسبوق لعمل الوكالات الانسانية الذي تتسبب فيه مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها.

وقالت ليز غراندي، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، إن وكالات المساعدات الإنسانية يجب أن تعمل في بيئة تستطيع فيها إدامة وتعزيز القيم والمبادئ الإنسانية.

وأكدت غراندي أن المنظمة الدولية ستفعل كل ما بوسعها لتغيير بيئة العمل المعقدة أمام جهود الإغاثة وعمل الوكالات الإنسانية، من أجل تسهيل عملها والوصول الى المحتاجين في اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى