لقاءات مكثفة مع سياسيين يمنيين بالأردن.. ولد الشيخ يسعى لتدويل المنافذ والبنك المركزي

اليمن نت - خاص
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 20, 2017

تشهد العاصمة الاردنية، عمان، لقاءات متعددة بين دبلوماسيين عرب و أجانب و شخصيات سياسية يمنية من توجهات مختلفة لمناقشة مقترح طرح من قبل اطراف اقليمية و دولية بشأن الأزمة و الحرب في اليمن، عبر مكتب المبعوث الأممي، اسماعيل ولد الشيخ، و الذي نقل مؤخرا من نيويورك إلى العاصمة الاردنية، عَمان.

و تفيد مصادر سياسية مطلعة إن شخصيات سياسية يمنية من مكونات مختلفة تزور العاصمة الأردنية، عمان، بدعوات من مكتب المبعوث الأممي، اسماعيل ولد الشيخ و الخارجية الاردنية، و جهات أخرى لم تسميها، لمناقشة المقترح.

و أكدت المصادر أن المقترح قدم من قبل مكتب ولد الشيخ بعد جولة المبعوث الأممي الأخيرة التي شملت مسقط و الرياض و طهران.

و أوضحت المصادر أن المقترح هو توسيع لمبادرة الحديدة و المرتبات التي اعلن عنها ولد الشيخ، و الذي استوعب فيه نتائج نقاشاته في العواصم التي زارها.

و أشارت المصادر أن النقاشات التي تدور في الاردن سيتم من خلالها نتائج ما تم التوصل اليه في لقاءات برلين بألمانيا، و التي شاركت سياسيين يمنيين من مكونات سياسية يمنية مختلفة برعاية وزارة الخارجية الألمانية.

و حسب المصادر، فإنه من المتوقع أن يشارك ممثلين عن المجلس الانتقالي الجنوبي في لقاءات الاردن خلال الأيام القادمة. مشيرة إلى أن النقاشات يشارك فيها دبلوماسيين و خبرا من الولايات المتحدة و بريطانيا و روسيا و الاتحاد الاوروبي و الصين و أطراف اقليمية.

و كشفت المصادر أن المقترح يتضمن الاشراف الأممي على المنافذ اليمنية و البنك المركزي و ايجادات ادارات مستقلة لبعض المناطق اليمنية كالحديدة و عدن و مناطق اخرى، على أن توكل مهام حمايتها لقوات محايدة و بدعم و اسناد منقوات أجنبية.

و لفتت المصادر إلى أن المقترح لا يتضمن حل نهائي للأزمة و الحرب في اليمن، بقدر ما يتضمن ايجاد حلول تمهد لاطلاق عملية تفاوضية قادمة عقب الانتهاء من الحلول التمهيدية.