لجنة مراقبة هدنة الحديدة تواصل اجتماعاتها.. و”كاميرت” ينتظر رداً على آلية الانسحاب

اليمن نت -متابعات
المجال: أخبار التاريخ: ديسمبر 27, 2018

تواصل اللجنة المشتركة المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة اجتماعاتها، اليوم الخميس، برئاسة الجنرال باتريك كاميرت وحضور وفدي الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين.

وقالت مصادر محلية أن الجنرال كاميرت لايزال ينتظر رداً من الفريقين على آلية تنفيذ الانسحاب من ميناء ومدينة الحديدة، التي قدمها الأربعاء.

من جهته قال وكيل محافظة الحديدة، وليد القديمي، إن كاميرت قدم آلية لانسحاب الميليشيات الحوثية من موانئ محافظة الحديدة (الحديدة، الصليف، رأس عيسى، وأجزاء من مدينة الحديدة)، ومن المدينة خلال مهلة أقصاها، الثلاثاء المقبل، بحسب اتفاق السويد.

وأوضح القديمي أن ممثلي الحوثي في لجنة إعادة الانتشار “حاولوا تقديم تفسير مغاير لاتفاق السويد الذي ينص صراحة على انسحاب الميليشيات من الموانئ ومدينة الحديدة”، مشيراً إلى أن الجنرال كاميرت “هو المعني بتنفيذ الاتفاق وتحديد الأطراف التي يجب انسحابها”.

وأشار الى إن كاميرت سيقدم اليوم في اجتماع اللجنة المشتركة “آلية خاصة بمراقبة وقف إطلاق النار” الذي يسري منذ 18 من ديسمبر وسط خروقات مستمرة من قبل ميليشيات الحوثي.

وأضافت المصادر أن كاميرت سيناقش مع كل طرف لاحقاً خطة إعادة الانتشار العسكري وتسليم كل منهما ملاحظاته، وتتوالى الاجتماعات حتى تبدأ الخطوات التنفيذية.

يذكر أن اللجنة المشتركة التي يقودها الجنرال باتريك كاميرت مكلّفة بمراقبة وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة بناء على اتفاق السويد، وهو الاتفاق الذي ينص على انسحاب ميليشيات الحوثي من موانئ المحافظة، ثم انسحاب الأطراف المتقاتلة من مدينة الحديدة.