لجنة دولية: 90% من أطفال اليمن يعانون من سوء التغذية الحاد والوخيم

اليمن نت-متابعة خاصة

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، إن عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد والوخيم في اليمن ارتفع بنسبة 90 ٪ في السنوات الثلاث الماضية.

وذكرت اللجنة في تغريدة بصفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، أن 50% منهم يعانون من التقزم لأنهم لا يملكون ما يكفي من الطعام.

والأسبوع الماضي قالت لجنة الإنقاذ الدولية في تقرير لها إنه حتى لو كانت الحرب التي دامت خمس سنوات باليمن قد انتهت اليوم فإن الأمر سيستغرق عقدين من الزمن كي يصل أطفال ذلك البلد الفقير إلى مستوى أقل من سوء التغذية الذي عانوه قبل النزاع.

فالوضع يتفاقم -حسب التقرير- قبل عام فقط أعلنت المجاعة في أجزاء معينة من البلد، والآن 80% من عدد السكان البالغ 24 مليونا يواجهون نقصا شديدا في الغذاء ويعيشون على حافة المجاعة، والأطفال هم الأشد معاناة.

وفي مقابلة هاتفية من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليه الحوثيون، قال مدير لجنة الإنقاذ الدولية في اليمن فرانك مكمانوس “هذا يعني أن كل طفل تسلب منه الفرص التي كانت ستتاح له”.

وأضاف “سوء التغذية ليس شيئا يمكنك الشفاء منه.. فهو يقصر الطول ويحد من فرصك ويؤثر في كيفية نموك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى