لجنة اعتصام المهرة والأحزاب السياسية ترفض الاعتداء على مؤسسات الدولة

اليمن نت - متابعة خاصة
المجال: أخبار التاريخ: أغسطس 26, 2019

جددت لجنة الاعتصام السلمي والأحزاب السياسية في المهرة رفضها لأي محاولات من شأنها تمزيق البلاد والاعتداء بالسلاح على مؤسسات الدولة.

جاء ذلك في اجتماع عقدته اللجنة مع قادة الأحزاب السياسية لبحث الوضع العسكري في المحافظات الجنوبية بعد الانقلاب على الشرعية في عدن.

وشدد المجتمعون على مبدأ الحوار مع مختلف المكونات السياسية في المهرة بهدف الوصول إلى تحقيق التوافق برؤية مشتركة تحفظ للمحافظة الأمن والاستقرار.

وكانت قد نقلت أمس صحيفة الاندبندنت البريطانية عن وكيل محافظة المهرة السابق الشيخ علي سالم الحريزي قوله إن قبائل وأبناء المهرة يعرفون أن مليشيا الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات ستتجه نحو المهرة وذلك بعد انقلابها على الحكومة في عدن، موضحا أن أبناء المهرة مستعدون لمواجهتها.

وتابع الحريزي، “في الأسابيع القليلة المقبلة ، سنقوم بتدريب رجالنا على الاستعداد، أتوقع أن تحاول مليشيا الانتقالي السيطرة على محافظات شرق عدن كأبين وشبوة وسوف تستمر شرقًا نحو الصحراء”.

وكانت قبائل المهرة قد أعلنت هبة شعبية جددت فيها مواقفها الداعمة للشرعية، ومواصلة تمسكها بقضيتها الرافضة للميليشيا المسلحة الخارجة عن الشرعية والتي يجري زراعتها في المحافظة من قبل “راجح باكريت” المدعوم من المملكة العربية السعودية.