The Yemen Logo

كعكة البرلمان المنتهية.. انتخابات في صنعاء وحراك في "سيئون"

كعكة البرلمان المنتهية.. انتخابات في صنعاء وحراك في "سيئون"

اليمن نت - 21:12 12/04/2019

في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى مدينة سيئون في حضرموت التي من المقرر ان تحتضن دورة استثنائية للبرلمان، اليوم السبت وذلك للمرة الأولى منذ انقلاب جماعة الحوثي على السلطة الشرعية قبل 4 سنوات دعت الأخيرة التوجه إلى صناديق الاقتراع في انتخابات ملء المقاعد الشاغرة في مجلس النواب في نفس اليوم.

وأهابت اللجنة التابعة للحوثيين بكافة الناخبين في الدوائر المحددة الحرص على ممارسة حقهم في اختيار ممثليهم في مجلس النواب بالتوجه غدا السبت إلى مراكز الاقتراع المسجلة أسمائهم في جداولها مصطحبين معهم البطائق الانتخابية أو أحد وثائق إثبات الهوية وهي البطاقة الشخصية أو العائلية أو العسكرية أو جواز السفر علما أن اللجان الفرعية ستباشر عملها في تمام الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة السادسة مساء.

وتسعى جماعة الحوثي عبر فكرة ملء المقاعد الشاغرة للنواب المتوفين إلى ترجيح كفتهم بأغلبية البرلمان.

وتقول مصادر مقربة من الحكومة اليمنية إن عدد النواب الموجودين في صف الحكومة الشرعية نحو 136 نائبا من أصل عدد النواب الموجودين على قيد الحياة وعددهم 267. في حين لا يزال نحو 100 نائب في صنعاء مع الرئيس المجلس يحيى الراعي.

إلا أن مصادر خاصة كشفت في وقت سابق اليوم لـ "اليمن نت"  أن نحو 141 من أعضاء مجلس النواب اليمني بقيادة سلطان البركاني، وصلوا إلى مدينة سيئون على متن طيران اليمنية قادمين من العاصمة المصرية القاهرة.

وأكد المصدر أن وكيل مديريات وادي حضرموت “عصام الكثيري” كان في استقبال النواب بمطار سيئون الدولي ظهر الجمعة، وسط أجواء أمنية مشددة، كما قام باستقبالهم المحافظ فرج البحسني.

وكان رئيس الحكومة “معين عبدالملك” وعدد من الوزراء وصلوا في وقت سابق إلى مدينة سيئون صباح الجمعة، قادمين من مدينة عدن، لحضور جلسات البرلمان المرتقبة في مدينة سيئون خلال الساعات القادمة.

يذكر أن الرئيس عبدربه منصور هادي، كان قد وجه الأربعاء، مجلس النواب اليمني للانعقاد في جلسة استثنائية هي الأولى منذ اندلاع الحرب في اليمن قبل أربع سنوات.

 

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram