“كاميرت” يعقد اجتماعا منفصلا مع الحوثيين بعد تغيبهم عن لقاء اللجنة المشتركة في الحديدة

اليمن نت - خاص:
المجال: أخبار التاريخ: يناير 9, 2019

قالت “مصادر مطلعة” إن رئيس فريق المراقبين الدوليين الجنرال “باتريك كاميرت” التقى اليوم الأربعاء، ممثلي جماعة الحوثي في لجنة التنسيق بالحديدة، بعد تغيبهم عن اجتماع اللجنة المشتركة يوم الثلاثاء.

وأعلنت جماعة الحوثي أن ممثلي الشرعية بلجنة التنسيق المشتركة امتنعت عن تسليم الآلية التنفيذية لإعادة الانتشار، ووصفت ذلك بأحد مسببات تعثر اتفاق الحديدة، حسب ما نقلت قناة المسيرة التابعة للحكومة.

لكن مصادر “اليمن نت” أكدت أن كاميرت والمرافقين الدوليين التابعين له عقدوا اجتماعاً بأعضاء اللجنة من الجانب الحكومي، الثلاثاء، وبحثوا آلية انسحاب قوات الطرفين من مدينة وميناء الحديدة وفق اتفاق السويد، وأشارت أن كاميرت وضع رؤيته النهائية لعملية انسحاب قوات الطرفين، فيما قدم أعضاء اللجنة من الجانب الحكومي رؤيتهم للوضع في حال نفّذ الحوثيون الاتفاق.

وكانت جماعة الحوثي رفضت حضور اجتماع الثلاثاء، بدعوى أن المنطقة “تخضع لقوات احتلال”، في إشارة للقوات الحكومية التي تدعمها الإمارات والسعودية، وقال نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين (غير معترف بها) حسين العزي، إن ممثلي الجماعة رفضوا مواصلة الاجتماعات المشتركة للجنة في مدينة الحديدة، و”اشترطوا أن لا تكون الاجتماعات بمبنى لمواطن يمني احتلته قوات أجنبية وثبتت في صالاته صور قادتها”.

وسبق أن عقدت اللجنة اجتماعات مكثفة لها في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بعد أن سُمح لأعضاء اللجنة من الجانب الحكومي بالدخول عبر عربات مدرعة تابعة للأمم المتحدة، وحتى اليوم لم تحقق اللجنة أي تقدم في مساعي تنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة، الذي يقر على وقف إطلاق النار الشامل، وانسحاب قوات الطرفين من موانئ ومدينة الحديدة، وفتح المعابر، وإزالة الألغام.