قيادي مؤتمري: هناك جرائم بشعة للحوثيين.. ومشرف حوثي: إن كانت هذه المسيرة ملعون من بقى فيها

اليمن - خاص
المجال: أخبار التاريخ: يونيو 22, 2017

قال نائب الأمين العام لحزب المؤتمر والوزير السابق في حكومة الانقلابيين  ياسر العواضي إن هناك جرائم بشعة قامت بها عصابة حوثية في منطقة حزيز المدخل الجنوبي للعاصمة صنعاء آخرها أمس الأربعاء.

العواضي سرد في سلسلة تغريدات عبر حسابه في “تويتر” قصة مقتل شاب يمني على يدي مشرفين حوثيين بعد محاولتهم سرقة سيارته بالقوة في منطقة حزيز.

وأكد العواضي  أنه وقبل ما يقارب 24ساعة استشهد عبدالجليل شاب في ربيعه من قبل مجموعه مسلحة غير نظاميه تتبع مشرف قاتل في مربع حزيز قتلوه بعد محاولة لنهب سيارته”.  حد قوله.

 

وأشار العواضي إلى أن المشرف الحوثي الذي شاهد الجريمة قال :” لو لم أكن موجود لقالوا صاحبكم داعشي وهم قتلوه اثم وعدوان في جريمة نكراء أمام عيني وأن  كانت هذه المسيرة ملعون من بقي فيها”.

 

كما كشف القيادي المؤتمري أن العصابة الحوثية والمكونة من مشرفي الجماعة قتلت في شهر رمضان عدد من المواطنين من الحدا والسواد وريمه وذمار وآخرين.

 

وتسيطر مليشيا الحوثي والمخلوع على العاصمة صنعاء، وقامت بتقسيمها إلى مربعات أمنية، يشرف عليها قيادات ميدانية في الجماعة.

وينهب مشرفو الحوثي منازل المواطنين وقاموا بالاستيلاء على عشرات المنازل بحجة أن اصحابها مؤيدين لما يسموه العدوان.