قيادي تركي: نعارض جعل المذهبية مصدراً للصراع باليمن

اليمن نت - وكالات
المجال: أخبار التاريخ: نوفمبر 8, 2018

قال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، جودت يلماز، إن بلاده تعارض بشكل قاطع استخدام المذهبية مصدرا جديدا للصراع في اليمن.

جاء ذلك في كلمة له، اليوم الخميس، بافتتاح مؤتمر “اليمن.. تحديات الحرب وفرص السلام”، المقام بإسطنبول، بمشاركة مجموعة من الباحثين بهدف تسليط الضوء على الملف اليمني.

وأشار أن “إضافة الصراع الأثني على الحرب في اليمن سيحول المنطقة إلى جحيم بالنسبة لنا جميعا”.

وأكد أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب استقلال اليمن، وسيادته ووحدة أراضيه.

وأشار إلى أن تركيا واليمن بلدان شقيقان، ولهما تاريخ مشترك على الرغم من بعد المسافة الجغرافية بينهما.

وبين أن هناك علاقات ثقافية واجتماعية عميقة بين تركيا واليمن، مبينا أن بلاده تبدي أهمية كبيرة لعلاقاتها مع اليمن، وأن استقراره وإزهاره مهم بالنسبة لبلاده.

وأضاف يلماز أن بلاده تدعم عملية الانتقال السياسي، والحوار، والمصالحة والشرعية في اليمن.

وأكد أنها تحترم جميع الهويات المذهبية، إلا أنها تعارض الطائفية.

وتابع يلماز: “نعتقد أن بإمكان الأطراف في اليمن حل مشاكلها. ونتمنى أن يتم التعامل مع هذه الأزمة بشكل عاجل، وأن تنتهي المعاناة الإنسانية، وهذا مهم جدا بالنسبة لأمن منطقة الخليج”.

وأكد أن بلاده ستواصل الوقوف إلى جانب أشقائها اليمنيين، مبينا أن المجموعات المختلفة عاشت في اليمن سوية لمئات السنين.

وأكد أن المساعدات التركية إلى اليمن ستتواصل خلال الفترة المقلبة، وأن الشعب التركي وحكومته سيقفان إلى جانب اليمن خلال هذا الفترة الصعبة.