قيادات حضرموت تطالب الرئيس هادي بـ50% من حصة الجنوب في الحكومة

طالبت قيادات مكونات سياسية واجتماعية في حضرموت، الرئيس عبدربه منصور هادي، بمنح المحافظة نصف حصة الجنوب في السلطة المركزية والحكومة.

جاء ذلك في رسالة بعثتها قيادات حضرموت، اليوم الثلاثاء، إلى هادي، قبل ساعات من توقيع اتفاق الرياض بالعاصمة السعودية بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

ووفقاً لوكالة “الاناضول” جاء في الرسالة أن هذه المطالب تأتي وفقا لمخرجات الحوار الوطني، الذي يعتبر أحد المرجعيات الثلاث التي تتمسك بها الشرعية اليمنية في أي حل سياسي.

وأكدت الرسالة التي جرى تسليمها لمكتب رئاسة الجمهورية أن “أي مكون سياسي ليس للحضارم رأي في تشكيله وتوجه السياسي وأهدافه المعلنة، لا يمثلهم”، في إشارة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

كما جددت القيادات التأكيد على مطلب المحافظة بإنشاء إقليم حضرموت المستقل بكامل صلاحياته، مشددة على تمسكها بالشرعية، ورفض أي استقواء بالسلاح على الدولة.

وكان الرئيس هادي قد أكد خلال لقاءه بقيادات المكونات السياسية والاجتماعية الجنوبية, أمس الاثنين، أن الدولة حاضنة للجميع وأنه لن يُستثنى احد في إطار الشرعية والثوابت الوطنية والمرجعيات الثلاث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى