قوات موالية للإمارات تحتجز قياديا في حزب الإصلاح بسجن مكافحة الإرهاب في عدن

اليمن نت - متابعة خاصة:
المجال: أخبار التاريخ: مارس 28, 2018

أكد مصدر “مقرب” من الشيخ “نضال باحويرث”، القيادي في حزب الإصلاح، أن قوات يمنية موالية للإمارات، تحتجز “حويرث” في أحد السجون الخاصة بعدن.

وقال “المصدر” بأنه تم التأكد بأن الشيخ نضال محتجز في ادارة مكافحة الإرهاب التابعة لإدارة أمن عدن، في منطقة جولدمور بمديرية التواهي في العاصمة المؤقتة، كما تم احتجاز سيارته(باص).

وأوضح أن المسلحين الذين اختطفوا “باحويرث”
مساء الأربعاء، يتبعون إدارة أمن عدن التي يقودها “شلال شائع” الموالي للإمارات.

وكان “شهود عيان” أكدوا في وقت سابق الأربعاء، أن مسلحين يرتدون لباسا أسودا وأقنعة سوداء، قدموا على متن سيارة سنتافي وباص هايس، وانتشروا في الطرقات أمام مسجد الذهيبي، و اقتادوا الداعية باحويرث إلى سيارة مدنية غير مرقمة أثناء دخوله المسجد.

ويعد باحويرث واحداً من أبرز الشخصيات الاجتماعية بمديرية كريتر خاصة والعاصمة المؤقتة عدن عامة، فهو استاذ تربوي بثانوية لطفي جعفر أمان الى جانب كونه إماماً وخطيباً بجامع الذهيبي بحي كريتر.

و تقلد منصب أمين عام المجلس المحلي بمديرية كريتر خلال الفترة الممتدة من 2001 – 2006، وعمل أميناً عاما لجمعية الإصلاح الاجتماعية الخيرية.

ويتعرض قيادات حزب الإصلاح اليمني، ودعاة إسلاميون، لعمليات اغتيالات من مسلحين مجهولين، كما تشن القوات الموالية للإمارات حملات اعتقال واختطاف واقتحامات لمقرات الحزب، ومنازل الناشطين فيه، بتهمة الإرهاب وبإيعاز من الضباط الإماراتيين والمقيمين في عدن.