The Yemen Logo

"قوات الانتقالي" تنتشر في عدن وتدفع بتعزيزات كبيرة نحو زنجبار جنوبي اليمن

"قوات الانتقالي" تنتشر في عدن وتدفع بتعزيزات كبيرة نحو زنجبار جنوبي اليمن

اليمن نت - 15:10 05/01/2020

اليمن نت/ متابعة خاصة:

نشر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم الإماراتي، اليوم الأحد، مئات المسلحين التابعين له في مدينة عدن ودفع بتعزيزات عسكرية نحو مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، جنوبي البلاد.

وأكد "سكان محليون" أن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي انتشرت على نطاق واسع في مديريتي خورمكسر وكريتر، وبمحيط إدارة الأمن وساحة العروض وجولة الجمهورية، وبمحاذاة الخط الذي يربط خورمكسر بمديريتي المنصورة وكريتر، ضمن تحركات عسكرية لافتة لم يعرف أسبابها.

كما نفذت مجاميع تابعة لقوة الطوارئ التابعة للحزام الأمني، انتشاراً في الشارع الرئيسي للمدينة وفي محيط ساحة البنوك وبالقرب من مبنى البنك المركزي اليمني، وانتشرت الأطقم العسكرية التي تحمل جنودا إلى جانب عدد من الأطقم المحملة بقواعد إطلاق دوشكا وبعض العربات المدرعة.

وذكر مصدر عسكري أن الانتقالي دفع بقوات عسكرية إلى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، وأشار أن عربات عسكرية تحمل أسلحة رشاشة وسلاح دوشكا وأخرى تحمل جنودا بالإضافة إلى عدد من الدبابات وصلت صباح الأحد، إلى منطقة وادي حسان الواقعة في ضواحي مدينة زنجبار في حين تمركزت قوة أخرى في بلدتي "الشيخ سالم" و"يرامس". وفق موقع المصدر أونلاين.

وأوضح أن القوات تتكون من وحدات من الحزام الأمني، وأخرى تتبع بعض قادة ألوية العمالقة السلفية التي كانت غادرت مواقعها في وقت سابق أواخر العام جبهة الساحل الغربي للبلاد، لتنظم للقوات العسكرية والأمنية التابعة للمجلس الانتقالي التي تنتشر في ضواحي مدينة زنجبار منذ سبتمبر الماضي.

وتأتي هذه التحركات للانفصاليين بعد أشهر من فشل تنفيذ اتفاق الرياض، وتعثر عودة كامل الحكومة اليمنية الشرعية إلى عدن.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

اتهمت تقارير محلية ميليشيا الحوثية بتشديد الرقابة على الاتصالات والتجسس على اليمنيين وتحويل قطاع الاتصالات إلى أداة عسكرية واستخبارية إلى جانب الأموال الضخمة التي يدرها هذا القطاع.

ترغب الإدارة الأميركية، بحسب المطلعين على الملف اليمن، في رؤية فتح محطات أخرى لخطوط الطيران اليمنية

السلام في اليمن ومستقبله، هو قرار استراتيجي، يتخذه في الأساس اليمنيون أنفسهم،

يعود الحديث عن تنظيم القاعدة مجددا إلى المحافظات الجنوبية، وتحديداً أبين وشبوة، بعد شهرين من التحول السياسي في البلاد المتمثل. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram