قتلى وجرحى مدنيون في احتجاجات غاضبة بـ “عدن” والداخلية تتوعد المتورطين

اليمن نت-متابعة خاصة

سقط قتلى وجرحى مدنيون، اليوم الخميس، في احتجاجات غاضبة ضد “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتياً في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وأكد سكان محليون أن قوات الانتقالي المدعومة إماراتياً، أطلقت الرصاص الحي على متظاهرين احتشدوا في مدينة كريتر، للتنديد بانعدام الخدمات العامة.

وبحسب المصادر طالب السكان بعودة الحكومة الشرعية ووزير الداخلية أحمد الميسري إلى عدن، ونددوا بسياسة القمع التي قام بها حلفاء الإمارات ضد المحتجين سلميا.

من جانبها قالت وزارة الداخلية اليمنية إنها تابعت بإهتمام بالغ التطورات الأخيرة في العاصمة المؤقتة عدن والتي شهدت مظاهرات رافضة للميليشيات المسيطرة على المدينة.

وتوعدت بملاحقة المتورطين وتقديمهم للعدالة وتؤكد للضحايا وأسرهم وكذلك الجناة بإن الجرائم بحق المتظاهرين لن تسقط بالتقادم.

وأعربت عن بالغ أسفها لما وصلت إليها الأوضاع الأمنية والخدمية جراء تمرد جماعة الانتقالي وسيطرتها على المدن ومؤسسات الدولة وإسقاط العاصمة المؤقتة عدن بيد انقلاب آخر في الجنوب يضاف لانقلاب جماعة الحوثي ومكملاً له في استهداف الدولة ومضاعفة معاناة المواطنين ومحاولة تركيعهم بالقوة ومنعهم من التعبير عن إرادتهم الحرة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى