قبيلة آل عفرار تنقلب على نجل آخر “سلاطين المهرة” بعد ارتهانه للإمارات

اليمن نت-خاص

أعلنت قبيلة “آل عفرار”، بمحافظة “المهرة” انحيازها للصف المهري الرافض للمخططات الرامية إلى زعزعة أمن واستقرارا المحافظة.

وأقرت القبيلة في بيان لها عقب الاجتماع الموسع الذي عقدته في أحد قصور السلطنة العفر راية بمدينة “قشن” التاريخية تشكيل مجلس أعلى يعبر عن إرادة الأسرة ومواقفها الثابتة والداعمة للإجماع المهري في القضايا المصيرية وتغليب مصلحتها الوطنية على المصالح الشخصية.

وأقر الاجتماع اختيار “محمد عبد الله آل عفرار”، رئيسا للمجلس خلفا لـ “عبد الله بن عيسى آل عفرار” نجل آخر السلاطين.

وقالت في بيان لها حصل “اليمن نت” على نسخة منه، إن اجتماع موسع للشخصيات والرموز الاجتماعية، جرى في قصر “بيت حنوب” بمدينة “قشن” التاريخية أقر انتخاب “محمد عبد الله آل عفرار” رئيسا لمجلس القبيلة.

وأفاد البيان أن اعلان المجلس، جاء انطلاقا من واقع المسؤولية الملقاة على عاتق القبيلة وصونا لقرارها، وما يمثله من مرجعية تاريخية عاشها الآباء والأجداد والحفاظ عليها من الاختلافات والتجاذبات واحتسابها لأطراف لا تمثل اجماع ابناء المهرة، وتسعى لتفكيك صفهم وتجبير مواقفهم لصالح الغير.

وكشف مصدر قبلي في تصريح لـ “اليمن نت”، عن حالة انقسام كبير شهدتها الأسرة خلال الأسبوعين الماضيين، بعد ارتهان “عبد الله بن عيسى آل عفرار” نجل آخر سلاطين الدولة العفرارية للميليشيات المدعومة من الإمارات في المهرة وسقطرى.

وأفاد أن أغلب شخصيات القبيلة العريقة طالبت باجتماع واسع وشامل يحفظ للقبيلة ارثها التاريخي ومواقفها الثابتة تجاه تغليب المصالح العليا لليمن بشكل عام والمهرة بشكل خاص.

وبحسب المصدر الموقف الضبابي لـ “عبد الله بن عيسى” تجاه العبث السعودي الإماراتي في المحافظة دفع الأسرة لاختيار “محمد عبد الله آل عفرار”.

وأقر اجتماع الأسرة تشكيل لجنة مع نواب رئيس المجلس، لإعداد نظامه الأساسي، على أن يتم عرضه في الاجتماع القادم.

واجمع الحاضرون على أن يكون رئيس المجلس هو المعبر عن إرادة ومواقف أسرة آل عفرار أمام الجهات المعنية، والسير بالأسرة نحو مجدها التاريخي ودورها الاجتماعي.

وشدد بيان الاجتماع على أهمية العمل نحو تحقيق تطلعات أبناء المهرة والحفاظ على أمن واستقرار المحافظة وتحقيق التلاحم والصف الواحد بعيدا عن الصراعات التي لا تخدم أبناء المهرة وتضر بالعلاقات التاريخية والأخوية المتينة مع “سلطنة عمان”.

وتعتبر أسرة  آل عفرار من أعرق الأسر الحاكمة في محافظة المهرة، وكانت الأسرة تنتمي لسلطنة سابقه حكمت في جنوب شبة الجزيرة العربية، شملت المهرة وجزيرة سقطرى  وكانت تسمى السلطنة العفرارية .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى