قبائل المهرة تجبر ميليشيات تتبع القوات السعودية على الانسحاب من مديرية “حوف”

اليمن نت -خاص
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 11, 2019

قالت مصادر محلية، اليوم الإثنين، إن السعودية سحبت مليشياتها المسلحة من الموقع المستحدث في مديرية حوف شرق المهرة.

وذكرت المصادر في تصريح لـ “اليمن نت” أن سحب قواتها من حوف الطبيعية جاء بعد إعلان الأهالي رفضهم القاطع لأي قوات عسكرية لا تخضع لإدارات الأمنية المحلية بالمديرية  .

و قد شهدت مديرية حوف خلال اليومين الماضيين توترا ملحوظ عقب اقتحام المليشيات مبنى قديم يعود ملكيتة للادارة المحلية للمديرية محاولة استحداث موقع عسكري جديد ، لم تعلم عنه السلطات المحلية والأمنية بالمديرية ولا يقع تحت إدارتهما .

ووقع مشائخ ووجهاء المديرية أمس الأحد على وثيقة أكدت رفض أبناء حوف للاستحداثات العسكرية السعودية في المديرية التي تعتبر محمية طبيعية، أو اقامه نقاط عسكريه لاتخدم مصلحه أبناء مديرية حوف.

كما أكدت دعم أبناء مديرية حوف للمؤسسات الأمنية المحلية في المديرية، مطالبا بـ “الاكتفاء بالكوادر المحلية من الضباط والجنود لمزاولة عملهم داخل نطاق المديرية”.

وشددت الوثيقة على “أهمية الحفاظ على محمية حوف الطبيعية بموجب قرار إعلانها كمحمية في أغسطس 2005م”.

وتعهدت الوثيقة بـ “ايقاف التجاوزات السعودية الغير مبررة التي تحدث في منفذ صرفيت بمحافظة المهرة، والحفاظ على سلامة وأمن المديرية، ومنع استحداث معسكرات جديدة في المديرية”.

وكانت القوات السعودية قد استقدمت تعزيزات عسكرية يوم أمس السبت إلى مديرية حوف، وسيطرت على مقر لقوات خفر السواحل اليمنية بغرض تحويله إلى ثكنة عسكرية تابعة للقوات السعودية المتواجدة في محافظة المهرة.

الجدير ذكره أن محافظة المهرة تشهد حراك شعبي رافض تواجد القوات السعودية غير المبرر والتي تعمل خارج نطاق المؤسسات الشرعية للدولة .