قائد عسكري موال للحوثيين يفر إلى عدن معلناً انضمامه للحكومة الشرعية

اليمن نت- متابعة:
المجال: أخبار التاريخ: فبراير 12, 2018

أعلن قائد عسكري بارز انشقاقه عن الحوثيين، يوم الاثنين، بعد وصوله إلى محافظة عدن جنوبي البلاد، وانضمامه إلى الحكومة الشرعية، حسب ما نقلت وكالة “خبر” التابع لعائلة الرئيس اليمني الراحل.

ونقلت الوكالة عن من وصفته بالمتحدث الرسمي باسم “القوات الجوية”-عينه الحوثيون- العميد جميل المعمري، إعلانه الانشقاق عن الحوثيين متهماً إياهم بتدبير اغتيالات طالت الضباط وتدمير الدولة.

وقال إنه غادر صنعاء إلى عدن بعد أن “طفح الكيل مع جماعة الحوثيين”.

وأضاف: “جماعة الحوثي أصرت، وبشدة، على تدمير القوات المسلحة والأمن، وعملت على إقصاء وتهميش القيادات العسكرية واغتيالها”.

وأكد المعمري أن الحوثيين يرفضون “تواجد أي ضابط في الجيش معهم ويريدون فقط أن يزجوا بأبناء القوات المسلحة والشباب اليمني في المحارق للمشاركة في معاركهم التي يرفضها غالبية اليمنيين”.

واعتبر أن الحوثيين “يزدادون كل يوم طغيانا وظلما”.

وختم المعمري تصريحه بالقول: “قررنا أن نغادر صنعاء ونتجه إلى عدن لنقف في صف الشرعية التي تواجه العصابة حتى نستعيد الدولة اليمنية التي أضاعتها تلك الجماعة وأفقدت كل شيء يتعلق بالجمهورية اليمنية”.