The Yemen Logo

في قرار انقلابي.. الانتقالي يدعو محافظي المحافظات الجنوبية لوقف التوريد إلى البنك المركزي

في قرار انقلابي.. الانتقالي يدعو محافظي المحافظات الجنوبية لوقف التوريد إلى البنك المركزي

غرفة الأخبار - 20:13 13/06/2023

في انقلاب جديد على الحكومة الشرعية؛ دعا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً محافظي المحافظات الجنوبية إلى توقيف توريد الموارد المالية إلى البنك المركزي في عدن.

جاء ذلك في بيان "سياسي" صدر، اليوم الثلاثاء، عن اجتماع هيئة رئاسة المجلس المطالبة بالانفصال.

واتهمت هيئة الانتقالي الحكومة اليمنية ورئيسها معين عبدالملك، بتبذير المال العام، قائلة إن "حكومة ومنظومة الفساد ورئيسها استنفدت إفراغ خزينة الدولة المالية وإيصال الوضع إلى حافة الإفلاس لمزيد من الإفقار والإجهاز على حياة الناس".

وقال الانفصاليون إن "الاجتماع وقف أمام الوضع العام في الجنوب بمختلف المجالات والأصعدة، وبمقدمتها الوضع المعيشي والخدمات الأساسية المتردية التي أنهكت المواطن الجنوبي في المحافظات كافة، والتي تزداد ترديا في ظل خطة مُمنهجة تعتمدها القوى المعادية لمحاولة تركيع شعب الجنوب وإضعاف قيادته وحاضنتها الشعبية والسياسية، والنيل من عزيمة القوات المسلحة والأمن الجنوبي ليسهل عليها تمرير مخططاتها التآمرية للنيل من مكتسبات الجنوب الوطنية وتضحيات أبنائه"، متهمة الحكومة اليمنية ورئيسها الذي "لا يشعر بأدنى مسؤولية"، بالتسبب بكل ذلك.

وزعم البيان أن هذه التطورات الخطيرة جاءت بعد ما أسماه "النجاحات التي تحققت لشعب الجنوب في الحوار الوطني الجنوبي والتوقيع على الميثاق الوطني الجنوبي"، في إشارة إلى تصعيد الانتقالي خلال مايو الماضي ضد الحكومة اليمنية.

وقال الانفصاليون إن القوات الحكومية تسعى لتحويل "الجنوب ساحة فوضى واضطرابات واحتراب لتجد التنظيمات الإرهابية طريقها إلى جعل عدن والجنوب بؤرة إرهاب".

وحيّا البيان قرار محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس، الانقلابي، الذي قضى بمنع توريد الموارد المالية إلى البنك المركزي اليمني، داعياً بقية المحافظين الجنوبيين باتخاذ نفس القرار.

ويأتي بيان الانتقالي في ظل قرارات تتخذها قياداته للانقلاب على الحكومة، بينها قرار محافظ عدن، وقرار مماثل لمحافظ شبوة عوض الوزير العولقي، بمنع تصدير الغاز من محافظته.

انشر الخبر :

اخر الأخبار

شدد المسؤول الصحي أنه "يجب دائمًا حماية الرعاية الصحية بموجب القانون الإنساني الدولي".

أشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي "يمسح البشر والحجر والشجر امام سمع العالم وبصره دون ان يحرك ساكنا لوقف محرقة غزة".

لم تتزحزح الولايات المتحدة عن موقفها المؤيد للحرب واستمرارها، مع رفض إدانة جرائم الحرب المرتَكبة ضد المدنيين

وصف أبو عبيدة عجز الحكام العرب عن "تحريك سيارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى جزء من أرضكم العربية الإسلامية الخالصة رغماً عن هذا العدو المهزوم المأزوم"، بأنه أمر "لا نستطيع فهمه ولا تفسيره".

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram