The Yemen Logo

في الذكرى الأولى لمجزرة أبناء تهامة.. جريمة إعدام علنية ارتكبتها مليشيا الحوثي في صنعاء

في الذكرى الأولى لمجزرة أبناء تهامة.. جريمة إعدام علنية ارتكبتها مليشيا الحوثي في صنعاء

اليمن نت - خاص - 14:48 18/09/2022

أحياء ناشطون حقوقيون وإعلاميين، اليوم الأحد، الذكرى السنوية الأولى لمذبحة التهاميين التي ارتكبتها مليشيات الحوثي حين أقدمت على إعدام تسعة أبرياء من أبناء محافظة الحديدة بعد محاكمة صورية في مقتل صالح الصماد، الرئيس السابق لما يسمى المجلس السياسي الأعلى للحوثيين.

وفي الـ 18 سبتمبر عام 2021م أعدمت مليشيات الحوثي تسعة ابرياء بينهم طفل رميا بالرصاص أمام عدسات الصحفيين وقنواتها الإعلامية في مشهد بشع يعكس انغماس مليشيات الحوثي في التنكيل بالمجتمع واستخدام البسطاء كباش فداء لتصفية حسابات داخلية.

وكان القيادي الحوثي صالح الصماد قُتل في 19 أبريل 2018 بضربة جوية للتحالف بقيادة السعودية في مدينة الحديدة غربي اليمن، وسط شكوكاً تحوم حول احتمال تصفيته من خصومه داخل المليشيات، والتغطية على ذلك بإعدام تسعة من أبناء الحديدة، بينهم قيادي سابق بالجماعة.

لكن محكمة حوثية خلصت إلى أن التسعة، وكان أحدهم قاصرا عندما أُلقي القبض عليه، مذنبون بالتجسس وتبادل معلومات حساسة مع التحالف الذي تقوده السعودية.

مذبحة جماعية

وقوبلت الحادثة حينها بإدانات محلية وعربية ودولية واسعة، لمواصلة مليشيا الحوثي انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان، معتبيرن الحادثة "جريمة إرهابية جديدة" ارتكبتها المليشيا بحق اليمنيين.

بينما أكدت منظمة "رايتس رادار" لحقوق الإنسان، إن جماعة الحوثي "لم تتجرأ بتنفيذ إعدامات للمدنيين التسعة إلا بسبب صمت المجتمع الدولي عن جرائمها المتتالية منذ 2014 والتي تمر دون عقاب".

وأضافت المنظمة الحقوقية في بيان لها قائله "لا تتركوا مرتكبي الانتهاكات يفلتوا من العقاب حتى يرتدعوا عن التمادي في تكرار ارتكابهم لجرائمهم".

تفاعل منصات التواصل

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للأشخاص الذين ذهبوا ضحية تلك الجريمة، كما أكدوا في تعليقاتهم على أنهم لم ينسوا ما حدث بحق أبناء تهامة الأبرياء.

وقال الصحفي علي الفقية في منشور على صفحته بالفيسبوك: "لا يزال الدم طرياً.. ورائحة الجريمة تملأ الأرجاء، في مثل هذا اليوم من العام الماضي 2021 نفذت ميليشيا الحوثي مذبحة جماعة بحق تسعة مدنيين من أبناء تهامة في ميدان التحرير بصنعاء بعد أن لفقت لهم تهمة التخابر والتخطيط لقتل القيادي بالجماعة صالح الصّمّاد".

مضيفاً "لا تزال عينا الفتى القاصر المشلول الذي حملوه إلى ساحة الإعدام تحاكم العالم وتعري زيفه ونفاقه كل يوم. نظرات الأبطال وهم في ساحة الإعدام سياط تجلد كل المتخاذلين الذين تسببوا في إطالة عمر مليشيا الموت والدمار". مؤكدا على إن دماؤهم دين في أعناق كل الأحرار".

من جهته قال وكيل وزارة العدل فيصل المجيدي "لن ينسى اليمنييون إعدام المليشيا الحوثية لتسعة من ابناء تهامة ومنهم الطفل المشلول الشهيد عبدالعزيز الأسود في مثل هذا 18سبتمبر من العام الماضي 21 بزعم اشتراكهم في قتل الصماد".

وأضاف المجيدي في تغريدة عبر حسابة على تويتر"ها هم اليوم يكررون استهداف تهامة بغزوها ونهب أراضيها بزعم انها املاك للسلاليين من زمن الهالك المقبور احمد حميد الدين.. انهم يكررون التاريخ الذي سيكون وبالاً عليهم".

بينما أكد الصحفي محمود العتمي إن الطفل "عبدالعزيز الأسود وصورتة التي اهتز لها العالم يجب أن يخلد ورفاقه في الدم كاعظم تضحية قدمها التهاميين واليمنيين شمالا في مواجهة مشروع الصلف الحوثي المتجذر بالدموية والبذرة الإيرانية الاقذر في المنطقة".

انشر الخبر :

اخر الأخبار

أكدت مليشيات الحوثي، اليوم الاثنين، أنها لن تقدم أي تنازلات من أجل تمديد الهدنة، وأنها متمسكة بشروطها التي قدمتها للأمم. . .

قالت جمعية مناصرة للمودعين إن لبنانيا غير مسلح تمكن من سحب ما يقرب من 12 ألف دولار نقدا من حسابه المصرفي، على الرغم من. . .

حمل الاتحاد الأوروبي مليشيات الحوثي، ضمنياً، مسؤولية فشل تمديد الهدنة الأممية، داعياً إياهم إلى إظهار التزام حقيقي بالسلام في. . .

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، اليوم الاثنين، جمهورية ألمانيا إلى ممارسة المزيد من الضغوط على مليشيات الحوثي. . .

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram