“فيتامين سي” أقوى الفيتامينات تصديا لفيروس كورونا المستجد

اليمن نت- متابعات

خلال الأسابيع الماضية كثر الحديث عن دور لفيتامينات معينة في التصدي لفيروس كورونا المستجد “سارس كوف 2” المسبب لمرض كوفيد-19، ونقدم هنا أحدث ما توصل له العلماء.

البداية مع فيتامين سي، إذ تبين أنه “أقوى الفيتامينات تصديا” لفيروس كورونا حتى اللحظة، بناء على تجربة أجريت في الصين وأعطت نتائج واعدة.

وفيتامين سي (ويعرف أيضا باسم حمض الأسكوربيك) هو فيتامين يذوب في الماء، ويعمل مضادا للأكسدة، إذ يحمي الجسم من الآثار الضارة للجذور الحرة والملوثات والسموم.

وفيتامين سي ضروري للأنسجة الضامة في الجسم، ويلعب دورا مهما في تكوين العظام وشفاء الجروح والحفاظ على صحة اللثة، كما يقوم بعدد من الوظائف مثل تحويل الحمض الأميني (التربتوفان) إلى الناقل العصبي (السيروتونين).

يحتاج الجسم إلى فيتامين سي في أداء الوظائف الفسيولوجية الطبيعية، فهو يساعد في تصنيع واستقلاب العديد من المواد المهمة مثل حمض الفوليك، كما يسهل تحويل الكولسترول إلى الأحماض الصفراوية، وبالتالي يخفض مستويات الكولسترول في الدم. ثم إنه يزيد من امتصاص الحديد في القناة الهضمية.

وطورت مجموعة من الأطباء، ضمت 30 طبيبا ممن سهروا على علاج 300 مصاب بفيروس كورونا في مستشفى تشيان جياتونغ في الصين، بروتوكول العلاج اعتمادا على فيتامين سي، وهو ما ثبت فيما بعد نجاعته في رفع فرص العلاج من الفيروس، وبالتالي تخفيض نسبة الوفيات، وفقا لتقرير نشرته دويتشه فيله.

ويتم الحصول عليه من الفواكه التي تحتوي على نسب عالية من فيتامين سي: الأناناس والبرتقال والليمون والجريب فروت (الليمون الهندي). أما بروكولي والكرنب فهما يتصدران باقي أنواع الخضار بأعلى نسب من فيتامين سي.

كما يوجد الفيتامين في اليوسفي والجوافة والكيوي والفراولة والمانجو والتفاح ‫والطماطم والقرنبيط والفلفل الحلو الأحمر.

ولأن فيتامين سي سرعان ما ينقضي مفعوله بفعل الحرارة، يفضل عدم الإكثار في طبخ الخضار إلا في دقائق معدودات، كما ينصح بتناول الليمون عصيرا عوض شربه في الشاي أو سخنا مع العسل كما هو شائع عند الإصابة بنزلات البرد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى